زعيم روسي يشيد بالنظام الإسلامي الإيراني   
الجمعة 1421/11/10 هـ - الموافق 2/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أشاد النائب القومي الروسي فلاديمير جيرونوفسكي
بالنظام الإسلامي الإيراني بعد عودته من زيارة مع وفد من مجلس الدوما إلى طهران. ودعا النائب حكومة بلاده إلى تعزيز علاقاتها مع إيران. واعتبر جيرونوفسكي وهو أحد نواب رئيس الدوما أن الثورة الإسلامية "أعطت إيران أكثر مما أعطت الثورة البلشفية روسيا".

وقال إن "المجتمع الإيراني موحد في حين أن مجتمعنا مقسم"، وإذا كانت "صرامة" النظام "لا تروق للشبان كثيرا فيجب أن نعلم أن الحرية عندنا لم تؤد بالشبان إلا إلى السكر".

وبالنسبة لوضع المرأة في النظام الإسلامي قال إن "الضغوط تطال بشكل خاص اللباس في الشارع أما في البيت فإنهن ملكات". وأوضح أن الإيرانيين هم "أفضل وضعا في مكافحة تهريب المخدرات باعتمادهم عقوبة الإعدام".

وأضاف النائب الروسي الذي يحتل حزبه 29 مقعدا في مجلس الدوما "شعرنا بالراحة في بلد لا يعاقر الناس فيها الخمر، في حين يسكرون عندنا ويتقاتلون من أجل لا شيء".

وقال أيضا "لو أن روسيا عززت علاقاتها مع طهران منذ عشرين عاما أي منذ بداية النظام الإيراني الإسلامي"، لكان الوضع الجيوسياسي "مختلفا كليا".

ودعا جيرونوفسكي الحكومة الروسية إلى توجيه سياستها نحو إيران "حليفنا الرئيسي في المنطقة"، خصوصا من أجل كسب أسواق جديدة.

واختتم جيرونوفسكي بالقول إن "مستقبل روسيا هو في الجنوب والشرق"، خصوصا في إيران وتركيا وأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة