واشنطن تطالب قضاء كينيا بالصرامة في قضايا الإرهاب   
الاثنين 1426/5/28 هـ - الموافق 4/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)
متهمون يعربون عن فرحتهم بعد تبرئتهم قبل أسبوع من تهم تفجير السفارة الأميركية (الفرنسية)

قالت الولايات المتحدة إن التحقيقات التي تجريها كينيا في القضايا المتعلقة بالإرهاب ما زالت لا تستجيب للمعايير المطلوبة للتعامل مع الأخطار الإرهابية.
 
وقال المبعوث الأميركي لشرق أفريقيا وليام بيلامي إن الحكومة الأميركية تريد من نيروبي "صلابة تتلاءم مع درجة الخطر والتزاما بمواجهة التحدي".
 
وأضاف وليام خلال حفل بمناسبة ذكرى الاستقلال الأميركي بالسفارة الأميركية بنيروبي إن واشنطن ملتزمة بمساعدة كينيا في القضاء على الخطر الإرهابي الذي تواجهه "نتيجة تفتحها واحترامها للقانون والحريات الدينية ما جعلها هدفا للإرهاب".
 
وكان القضاء الكيني برأ في الأسابيع الأخيرة العديد من المتهمين في قضايا إرهابية بما فيها تفجير السفارة الأميركية عام 1998 وهجوم انتحاري آخر على فندق مملوك لإسرائيلي عام 2002 ربطا بالقاعدة.
 
وقد اتهمت منظمات حقوق الإنسان الحكومة بالسعي لإرضاء الحكومات الغربية في ملاحقتها المشتبهين, وهو ما نفته السلطات وإن أقرت أنها تريد التعجيل بطي الملفات التي أثرت حسب قولها على الحركة السياحية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة