اعتقال صحفي تركي بتهمة محاولة الإطاحة بالحكومة   
السبت 1430/3/10 هـ - الموافق 7/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:31 (مكة المكرمة)، 9:31 (غرينتش)
شرطيان تركيان في دورية حماية للموقع الذي شهد نظر قضية أرغينيكون (رويترز-أرشيف)
 
اعتقلت الشرطة التركية اليوم صحفيا للاشتباه في ضلوعه في محاولة الإطاحة بحكومة حزب العدالة والتنمية ضمن ما بات يعرف بـ"قضية أرغينيكون".
 
وكان الصحفي مصطفى بالباي -الذي يعمل في  صحيفة الجمهورية- قد اعتقل في يوليو/تموز الماضي وأفرج عنه بعد استجواب دام بضعة أيام.
 
ونفى بالباي بشكل قاطع أثناء الاعتقال وجود علاقة له بالمتهمين في محاولة الانقلاب.
 
ومعروف عن بالباي انتقاده اللاذع للحكومة التركية الحالية وعلاقته الوثيقة ببعض قادة الجيش، لكنه نفى أنه تعاون مع المخططين لمحاولة الإطاحة بالحكومة.
 
وتتهم المعارضة التركية الحكومة باستغلال التحقيق بشأن محاولة الإطاحة بها من أجل إسكات أصوات المنتقدين لها.
 
وكانت محكمة تركية في إسطنبول قد أمرت رسميا في يناير/كانون الثاني الماضي بسجن تسعة ضباط بتهمة ضلوعهم في محاولة انقلاب للإطاحة بالحكومة التركية ضمن "قضية أرغينيكون".
 
وخضع 86 شخصا منهم ضباط جيش متقاعدون وساسة ومحامون وصحفيون للمحاكمة في أكتوبر/تشرين الأول 2008 في إطار هذه القضية، التي انتقد الجيش التركي الاعتقالات الموسعة في إطارها ونفى أي صلات له بـ"المؤامرة المزعومة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة