إيران تقرر استئناف تحويل اليورانيوم بمنشأة أصفهان   
الأربعاء 1426/9/30 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)
إيران قررت استئناف أنشطتها الحساسة رغم الضغوط الأوروبية والأميركية (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر دبلوماسي أوروبي إن إيران قررت معالجة كمية جديدة من اليورانيوم في منشأتها النووية بأصفهان رغم ضغوط من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لتعليق أنشطتها الحساسة.
 
وقال المصدر الدبلوماسي لرويترز دون الكشف عن هويته إن استئناف المعالجة سيبدأ الأسبوع المقبل دون أن يصدر لحد الآن رد من السلطات الإيرانية، وأعلنت اليوم مصادر في مقر وكالة الطاقة الذرية أن إيران سمحت لمفتشي الوكالة بزيارة مواقع نووية حساسة لتجنب إحالة الملف النووي إلى مجلس الأمن, مؤكدة أن خبراء الوكالة سمح لهم بتفقد دورة الوقود النووي في موقع بارتشن.
 
دعوة البرادعي
وقد اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في كلمة بجامعة هارفارد الأميركية، أن التحقيق في برنامج إيران النووي يحقق تقدما، قائلا إن المفتشين يتاح لهم الآن دخول منشآتها العسكرية.
 
ودعا البرادعي المجتمع الدولي إلى "الصبر" قبل اتخاذ أي إجراءات, وحث طهران على "إظهار الشفافية" لطمأنة الدول الأخرى بأن برنامجها سلمي ولا يستهدف تطوير أسلحة ذرية.
 
أما رئيس الوزراء البريطاني توني بلير فقال إن الخيار العسكري مستبعد في الوقت الراهن في التعامل مع إيران "لكن صبر المجموعة الدولية بدأ ينفد".
 
وعندما سئل في مجلس العموم عما إن كان جوابه يحمل تضمينا باستخدام القوة لاحقا, قال بلير إنه لم يثر مسألة استخدام القوة لا بشكل ضمني أو صريح, مضيفا أن "لا أحد يتحدث عن تهديدات عسكرية باجتياح إيران".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة