صور تظهر إطلاق رصاص على متظاهرين بمصر   
الخميس 9/10/1434 هـ - الموافق 15/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)
أظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت، انتهاكات ارتكبتها قوات الأمن المصرية أثناء فضها اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وما رافقها من تحركات احتجاجية في محافظات عدة.
وتظهر مقاطع كثيرة قيام الأمن المصري بإطلاق الرصاص على متظاهرين ومعتصمين، وإساءة معاملة معتقلين.
 
فقد أظهرت الصور عددا من رجال الشرطة وهم يطلقون الرصاص على متظاهرين في حي المهندسين في الجيزة، أمس الأربعاء.

وتظهر الصور بوضوح مجموعة من رجال الأمن في شارع جامعة الدول العربية في منطقة المهندسين، وهم يطلقون النار وقنابل الغاز باتجاه مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي الذين كانوا ينددون بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. ويظهر رجال الأمن وهم يرتدون سترات واقية وبعضهم وضع أقنعة واقية من الغاز.

وقد سقط قتلى أمس من المتظاهرين في ميدان مصطفى محمود في حي المهندسين بالجيزة أثناء فض الأمن اعتصاما جديدا أقامه أنصار مرسي في المكان.

كما أظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت أعدادا ممن يسمون البلطجية بصحبة رجال الأمن أمس عند جسر السادس من أكتوبر يطلقون معًا الرصاص الحي والحجارة على مؤيدي الرئيس المعزول عقب أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة.

في الوقت نفسه أظهر تسجيل مصور جديد بثه ناشطون على الإنترنت شارع الطيران في القاهرة خلال أحداث أمس وحجم الدمار الذي لحق بالشارع والمباني المحيطة به، وألسنة النيران المرتفعة منه.

كما يظهر التسجيل جثثا ملقاة على الأرض وأشخاصا يحملونها إلى مكان ما، وأشخاصا آخرين يهربون من عمارة قيد الإنشاء كانوا متحصنين فيها خلال فض اعتصامي مؤيدي الرئيس المعزول.

وقد بث ناشطون صورا على الإنترنت تظهر اعتداء قوات الأمن المصري بالضرب على المعتصمين أثناء فض اعتصام رابعة العدوية وتعتقل عددا منهم.

كما أظهرت صور آثار الحرائق والدمار التي لحقت بمسجد رابعة العدوية في مدينة نصر من الداخل بعد فض اعتصام مؤيدي مرسي أمس.

وأظهرت صور التقطها أحد سكان المنطقة المحيطة بميدان رابعة العدوية وبثها على الإنترنت الحرائق التي نشبت في الميدان عقب اقتحام اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول أمس. وقد تعالت ألسنة اللهب وتصاعدت الأدخنة التي عمت المنطقة كلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة