أميركا تنتقد سوريا لاعتقالها مراسل الحياة   
الجمعة 1423/10/29 هـ - الموافق 3/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت الولايات المتحدة اليوم الخميس السلطات السورية لاعتقالها مراسل صحيفة الحياة اللندنية في دمشق إبراهيم حميدي الشهر الماضي في إطار تحقيقات بتهمة نشر أنباء غير صحيحة.

وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأميركية "أزعجتنا تقارير اعتقال مراسل صحيفة الحياة إبراهيم حميدي. مما يؤكد الافتقار إلى حرية الصحافة والحريات المدنية الأساسية في سوريا".

وأضاف "ننتظر من سوريا وهي أحد أطراف العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية وعضو لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن تحترم حق المواطنين في حرية الصحافة والتعبير والتجمع".

وقال باوتشر إن السفارة الأميركية في دمشق ستواصل عن كثب متابعة قضية حميدي الذي اعتقل الشهر الماضي ويحمل الجنسيتين السورية واللبنانية.

ومن جانبه قال أنور البني محامي حميدي يوم الثلاثاء إن ملف موكله أحيل إلى محكمة أمن الدولة حيث من الممكن أن يواجه تهما أكثر خطورة وألا يمثله محام.

وفي الأسبوع الماضي أصدرت رابطة حقوق الإنسان في سوريا بيانا قال إن هناك معلومات تفيد بأن اعتقاله جاء نتيجة نشر موضوع في عدد يوم الجمعة الماضي من صحيفة الحياة حول خطوات الاستعداد الجارية في سوريا لاستقبال لاجئين عراقيين, وإن حميدي متهم بناء على هذا بانتهاك الأمن القومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة