لافروف: قصفُنا الإرهابيين بسوريا من إيران ليس انتهاكا   
الأربعاء 14/11/1437 هـ - الموافق 17/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء على أن استخدام بلاده قاعدة جوية إيرانية لشن غارات منها على مواقع في سوريا، لا يمثل انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

ففي مؤتمر صحفي في موسكو، قال لافروف إن انطلاق الطائرات الحربية الروسية من قاعدة همدان الجوية في إيران، يأتي في إطار عملية الكرملين العسكرية ضد من يسميهم الإرهابيين.

وأضاف أنه لم يتم نقل أي طائرة أو إمدادات إلى طهران. ويمنع القرار 2231 إمداد أو بيع أو تحويل أي طائرات مقاتلة لإيران.

وقالت الولايات المتحدة الثلاثاء إنها تبحث ما إذا كانت الضربات الروسية انتهكت القرار.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر استخدام روسيا قاعدة إيرانية، بأنه أمر "يدعو للأسف" و"ربما يمثل انتهاكا" للقرار الدولي.

ووجهت قاذفات روسية من طراز سوخوي 34 تتمركز في قاعدة همدان الجوية بإيران الأربعاء، ضربات لأهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لليوم الثاني على التوالي.

وأوضح لافروف -في مؤتمره الصحفي- أن "هذه الطائرات تستخدمها القوة الجوية الروسية بموافقة إيران للمشاركة في عملية ضد الإرهاب في سوريا، بناء على طلب السلطات السورية الشرعية".

وتعتبر إيران وروسيا من أقوى الدول الداعمة للرئيس السوري بشار الأسد، حيث يوجد آلاف الجنود تحت إمرة طهران في ساحات القتال دفاعا عن نظامه، بينما تقدم موسكو الغطاء الجوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة