مقتل العشرات من طالبان بمعارك جنوبي أفغانستان   
الأربعاء 1425/4/21 هـ - الموافق 9/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أميركية ومليشيات متعاونة معها أثناء إحدى العمليات في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
أعلن قائد القوات الأفغانية في ولاية قندهار الأفغانية أن قوات تقودها الولايات المتحدة قتلت نحو 70 من مقاتلي طالبان في عمليات تشنها منذ عدة أيام في ثلاث ولايات كانت معقلا سابقا للحركة جنوب شرقي أفغانستان.

وأوضح القائد خان محمد أنه تم اعتقال ستة ممن يشتبه في أنهم من مقاتلي الحركة بينما أصيب ستة جنود أميركيين وخمسة أفغان في القتال الدائر في ثلاثة أو أربعة أودية في منطقة جبلية وعرة في ولايات متجاورة هي قندهار وزابل وأوروزغان.

وأشار القائد الأفغاني إلى أن معظم القتلى سقطوا في عمليات القصف التي نفذتها طائرات حربية أميركية في مختلف المناطق الجبلية.

وكان متحدث عسكري أميركي أعلن مقتل أكثر من 20 من مقاتلي طالبان وجرح اثنين من عناصر المارينز وجنديين أفغانيين ومترجم في اشتباكات قرب قاعدة أميركية بولاية أوروزغان.

كما أشار متحدث عسكري أفغاني في وقت سابق إلى مقتل 21 على الأقل من مقاتلي طالبان الثلاثاء في عملية قامت بها القوات الأفغانية بمساندة الجيش الأميركي في جنوب شرقي البلاد في إطار حملة تهدف لتحقيق الأمن والاستقرار للانتخابات المزمع إجراؤها في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال حاكم ولاية أوروزغان جان محمد خان إن بين القتلى مقاتلا شيشانيا وقائدا عسكريا طالبانيا يشغل موقعا متوسطا في تسلسل القيادة يسمى الملا جانام.

وبدأت الاشتباكات الأسبوع الماضي في منطقة ميانشين في قندهار القريبة من داي شوبان في ولاية زابل، حيث تدور مواجهات شبه يومية في هذه المنطقة. وتؤكد سلطات قندهار أن بين 500 و800 من مقاتلي طالبان موجودون في داي شوبان وينشطون تحت إمرة القائد داد الله القريب من زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.

وينتشر أكثر من 2200 من المارينز منذ أبريل/نيسان الماضي في إقليم أوروزغان لمطاردة مقاتلي حركة طالبان وأنصار تنظيم القاعدة. وأوقعت المواجهات العنيفة بين القوات التي تقودها الولايات المتحدة ومقاتلي طالبان عشرات القتلى الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة