وفاة غامضة لمتسابق الدراجات الإيطالي بانتاني   
الأحد 1424/12/25 هـ - الموافق 15/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بانتاني ودع الحياة بعد مسيرة حافلة بالإنجازات والإخفاقات (رويترز-أرشيف)
ألقت الإثارة بظلالها على وفاة بطل الدراجات الإيطالي الشهير ماركو بانتاني كما فعلت دائما خلال حياته، فقد توفي بانتاني في ظروف غامضة لم تختلف كثيرا عن حياته التي شهدت كثيرا من الأحداث المثيرة للجدل.

وأعلن مدير فندق بمدينة ريمني الساحلية وسط إيطاليا حيث كان يقيم بانتاني أنه تم العثور على بطل الدراجات الإيطالي ميتا في غرفته أمس السبت عن عمر ناهز 34 عاما، مشيرا إلى أن ملابسات الوفاة لم تعرف بعد.

ومن جانبها قالت الشرطة إن ظروف الوفاة تشير إلى أن بانتاني لم يتعرض لأي عنف لكنها قالت إنها عثرت على عقاقير في غرفته لم تحددها بعد.

وأحدثت أنباء وفاة بانتاني صدمة في أوساط الرياضة الإيطالية والعالمية خاصة مع الإنجازات التي حققها وأبرزها فوزه ببطولة إيطاليا للدراجات عام 1998 وبسباق الدوران حول فرنسا أشهر سباقات الدراجات في العالم في العام نفسه، ليصبح أول إيطالي يفوز ببطولة فرنسا منذ فوز فليشي جيموندي عام 1965.

نهاية مؤسفة
بانتاني لدى فوزه بسباق فرنسا عام 1998 (الفرنسية-أرشيف)
ورغم نجاحه في عالم الرياضة فإن حياته لم تسلم من الجدل، وعانى بانتاني خلال الأعوام الأخيرة من الاكتئاب وخاض سلسلة من المعارك القضائية بسبب المنشطات، خاصة بعد أن طرد من بطولة إيطاليا عام 1999 بسبب سقوطه في اختبار للمنشطات، فضلا عن إيقافه عام 2002 بسبب استخدامه عقار الأنسولين خلال بطولة إيطاليا عام 2001.

وشارك بانتاني في بطولة إيطاليا عام 2003 لكن أداءه كان مخيبا للآمال واحتل المركز الرابع عشر وانتهى به الأمر إلى دخول مستسشفى للعلاج من الاكتئاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة