الاتحاد الأوروبي يعاقب رئيس روسيا البيضاء ومسؤولين بنظامه   
الجمعة 1427/4/21 هـ - الموافق 19/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

لوكاشنكو يقسم أثناء مراسم إعادة انتخابه (الفرنسية-أرشيف)
قرر الاتحاد الأوروبي اليوم تجميد الأصول المالية لرئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشنكو و35 مسوؤلا آخرين في حكومته اعتبروا مسؤولين عن انتهاك المعايير الانتخابية الدولية وقمع المعارضة.

 

وكان مسؤولون في الاتحاد الأوروبي قد أعلنوا الاثنين أن مبدأ تجميد الأصول قد أقر وأن اعتماده لم يعد سوى مسألة شكلية.

 

كما سبق للاتحاد الأوروبي في أبريل/ نيسان الماضي وقف منح المسؤولين المشار إليهم تأشيرات دخول إلى الاتحاد الأوروبي. وحذر من أن عقوبات أخرى قد تفرض وتحدث خصوصا عن إمكانية تجميد أصولهم.

 

وتقررت هذه العقوبات بعد إعادة انتخاب لوكاشنكو في 19 مارس/آذار الماضي, وهو يحكم هذه  الجمهورية السوفياتية السابقة بيد من حديد منذ عام 1994.

 

وأتاحت تلك الانتخابات التي اعتبرتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا غير متطابقة مع المعايير الديمقراطية، إعادة انتخاب لوكاشنكو بـ83% من الأصوات.

 

وأدى الاحتجاج على تلك الانتخابات إلى اعتقال مئات المتظاهرين والحكم عليهم بالسجن فترة قصيرة بتهمة "عقد اجتماعات غير مسموح بها" فضلا عن تهمة "إثارة الشغب".

 

كما اتهم ألكسندر كوزولين أحد المرشحين السابقين للرئاسة بـ"تنظيم اضطرابات" وقد يحكم عليه بالسجن ست سنوات.

 

أما زعيم المعارضة في روسيا البيضاء ألكسندر ميلينكفيتش فقد اعتقل في 27 أبريل/نيسان الماضي بتهمة تنظيم مظاهرة غير مرخص بها قبل أن يفرج عنه في 12 مايو/أيار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة