ارتفاع قتلى فيضانات موزمبيق إلى 62 شخصا   
الأربعاء 1421/12/6 هـ - الموافق 28/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فيضانات موزمبيق (أرشيف)

أعلنت سلطات موزمبيق اليوم أن 11 شخصا آخرين لقوا حتفهم في الفيضانات العارمة التي تعرضت لها البلاد الأسبوع الماضي، وبذلك يرتفع عدد الضحايا منذ بدء الأمطار الغزيرة أواخر يناير/كانون الثاني الماضي إلى 62 شخصا.
 
وقال المتحدث باسم المعهد الوطني لإدارة الكوارث جواو زاميسا إن الوفيات الأخيرة وقعت في أربعة أقاليم وهي تيتي ومانيكا وسوفالا وزامبيزيا. وأضاف أن جميع الضحايا ماتوا غرقا أثناء محاولتهم عبور الأنهار.

وكانت فيضانات العام الماضي التي وصفت بأنها الأسوأ التي تتعرض لها البلاد قد خلفت 700 قتيل، معظمهم في مقاطعة جازا الجنوبية التي تحولت إلى بركة كبيرة من المياه بسبب فيضان نهر ليمبوبو الكبير.

وتركزت فيضانات العام الحالي في الأجزاء الشمالية من البلاد التي تواجه خطر فيضان وشيك قادم من نهر زامبيزي وسط موزمبيق. ويعزو المسؤولون ذلك إلى اضطرار الفنيين المسؤولين عن السدود إلى فتح البوابات لمنع انغمار السدود بالمياه أو تعرضها للتصدع بسبب الأمطار الغزيرة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة