القبض على جماعة تعاون على الانتحار   
الجمعة 1430/3/2 هـ - الموافق 27/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)
القبض على نشطاء يعاونون المرضى على الانتحار (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة غارديان إن السلطات  في ولاية جورجيا الأميركية ألقت القبض على أربعة أشخاص يعملون في شبكة للمعاونة على الانتحار بتهم مساعدتهم رجلا على إنهاء حياته.
 
وأشارت إلى أن عملية الاعتقال جاءت بعد قيام تيد غودوين، رئيس ما يعرف "بشبكة الخروج الأخير"، بتحضير عميل سري ادعى أنه مريض مرضا مميتا لمراسم موته.
 
وعندما أوضح غودوين للرجل كيفية تطويق يديه لمنعه من نزع "كيس الخروج" أو غطاء الرأس الموضوع على رأسه أثناء عملية الانتحار تحرك العملاء الآخرون وقبضوا عليه.
 
وأفادت الصحيفة بأن الأشخاص الأربعة كانوا قد اتهموا في قضية لها علاقة بموت شخص كان يعاني من سرطان العنق والفم عام 2008، عندما اشتبه بعض أفراد عائلته بوفاته.
 
من جانبه قال جيري دينسين، نائب رئيس شبكة الخروج الأخير التي تضم 3000 فرد، إن الجماعة لم تشارك عمليا في الانتحارات. وأضاف "نحن نراقب ونمسك الأيدي ونقدم الدعم النفسي، وسياساتنا تحظر التدخل المباشر".
 
وأشارت الصحيفة إلى ما قاله المدعي العام في جورجيا بأن الجماعة لم تتأكد من زعم العميل السري بأنه كان مصابا بالسرطان.
 
ونوهت بأنه إذا ثبتت إدانة المتهمين فسيواجهون عقوبة بالسجن خمس سنوات للمعاونة في الانتحار وثلاث سنوات للتلاعب بالأدلة واحتمال عشرين سنة لخرق قانون جورجيا لمكافحة الابتزاز والتهديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة