أفلام صامتة منذ 80 عاما تعرض لأول مرة بمصر   
الأحد 5/4/1428 هـ - الموافق 22/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
أعد المهرجان القومي الـ13 للسينما المصرية الذي يبدأ الأسبوع القادم ويستمر تسعة أيام مفاجأة لجمهوره بعرض أفلام روائية ووثائقية لأول مرة بعد أكثر من 80 عاما على إنتاجها.
 
وقال الناقد علي أبو شادي رئيس المهرجان إن المهرجان الذي يفتتح الأحد القادم بدار الأوبرا بالقاهرة سيعرض ضمن الاحتفال بمرور 100 عام على أول فيلم مصري عرض عام 1907 عشرة أفلام من التراث السينمائي المصري تحت عنوان "100 سنة سينما".
 
وتمثل الأفلام العشرة مختارات من تراث رائد السينما المصرية محمد بيومي الذي ينظر إليه باعتباره مؤسس صناعة السينما في مصر وأول مصري يقف خلف الكاميرا مصورا ومخرجا، كما قدم أول جريدة وثائقية سينمائية مصرية عنوانها "أمون فيلم" وكان يسجل فيها الأخبار والأحداث الجارية.
 
ويتنافس في المهرجان 136 فيلما روائيا وتسجيليا، من أبرزها "عمارة يعقوبيان" و"حليم" و"أوقات فراغ" و"في محطة مصر" و"واحد من الناس" و"استغماية"، كما يشارك في المسابقة لأول مرة فيلم ديجيتال إضافة إلى أفلام تسجيلية وروائية قصيرة ورسوم متحركة أنتجت طيلة العام 2006.
 
ويرأس لجنة التحكيم للأفلام الروائية الطويلة الكاتب صلاح عيسى، وتضم اللجنة ثمانية أعضاء منهم المونتير أحمد متولي ومدير التصوير سمير فرج والموسيقي ميشيل المصري والمخرج محمد راضي والممثلة ليلى علوي، في حين يرأس لجنة التحكيم للأفلام القصيرة والتسجيلية المخرج سعيد الشيمي.
 
كما يكرم المهرجان الممثل نور الشريف والناقد كمال رمزى ومهندس الديكور نهاد بهجت وكاتب السيناريو وحيد حامد والمخرج داود عبد السيد ويصدر كتابا يتناول مسيرة كل منهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة