ارتفاع قتلى الاشتباكات بمنطقة ككلة غربي ليبيا   
الثلاثاء 21/12/1435 هـ - الموافق 14/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات الدائرة قرب مدينة ككلة، الواقعة على بعد 150 كلم جنوب غرب العاصمة الليبية طرابلس، إلى خمسين قتيلا ونحو 120 جريحا جراء القصف المتبادل بين أبناء المدينة مدعومين بـقوات فجر ليبيا، وقوات الصواعق والقعقاع المدعومة بما يعرف بجيش القبائل.

وتدور اشتباكات عنيفة بالمنطقة منذ يوم السبت الماضي بعد محاولة كتيبتي الصواعق والقعقاع مدعومة بجيش القبائل اقتحام مدينة ككلة والسيطرة عليها.

وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن المسافة بين الطرفين المتحاربين لا تتجاوز الكيلومتر الواحد، وأشار إلى أن الاشتباكات بين الطرفين أدت إلى نزوح مئات العائلات من المدينة.

وكانت الاشتباكات قد بدأت إثر هجوم منذ يومين بالمدفعية والقذائف الصاروخية، من قبل ما يسمى جيش القبائل الليبية، الفارّ من منطقة ورشفانة، وكتيبتي الصواعق والقعقاع، على مدينة ككلة كبرى مدن الجبل الغربي.

وذكر مراسل الجزيرة أن مدينة ككلة تؤيد قوات فجر ليبيا المنافسة لهذه الكتائب، كما أنها من أولى المدن التي انتفضت ضد نظام القذافي في 2011.

ويسود توتر غير مسبوق مدن الجبل الغربي بعد هذا الهجوم الذي شنته قوات القعقاع والصواعق المتمركزة في مناطق مدينة الزنتان، ولا تزال هذه الكتائب تسيطر على أغلب الطرق المؤدية إلى المدينة.

من جانب آخر، تستمر المناوشات بين قوات فجر ليبيا من جهة، وجيش القبائل وكتيبتي الصواعق والقعقاع من جهة أخرى، في منطقة الكسرات بمنطقة العزيزية (جنوب غرب طرابلس)، والمسيطر عليها من قبل قوات فجر ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة