رسائل اللاوعي السلبية أكثر تأثيرا   
الثلاثاء 1430/10/10 هـ - الموافق 29/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:42 (مكة المكرمة)، 2:42 (غرينتش)
 
أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن الناس يستجيبون للرسائل الموجهة إلى اللاوعي أفضل إن كانت هذه الرسائل سلبية.
 
وأجريت الدراسة على 50 مشاركا عرضت أمامهم على شاشات الحاسوب مجموعة من الكلمات بحيث لا تظهر الكلمة لأكثر من جزء من الثانية فلا يتمكنون من قراءتها.
 
وتراوحت تلك الكلمات بين كلمات إيجابية (زهرة، سلام..) وسلبية (يئس، قتل..) وحيادية (علبة، أذن..).
 
وحسب الدراسة التي أجرتها البروفيسور نيلي لافي من جامعة لندن ونشرت نتائجها في مجلة إيموشن تعين على المشاركين تحديد ما إذا كانت الكلمات سلبية أو إيجابية أو حيادية.
 
وكان من اللافت أن استجابة المشاركين كانت أكثر دقة حين كانت الكلمات سلبية حيث تمكن 66% من المشاركين من تحديد الكلمات السلبية مقابل 50% من الكلمات الإيجابية.
 
وأشارت معدة الدراسة -التي نقلت نتائجها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)- إلى الفوائد التسويقية لهذا البحث، إذ بإمكان المعلنين مثلا استخدام شعارات مثل "اقتل سرعتك" بدل "خفف سرعتك" إذ لها وقع أكبر على الجمهور.
 
يشار إلى أن الدعايات التي توجه إلى اللاوعي ممنوعة في بريطانيا، كما انتقد بعض العلماء النفسيين هذه الدراسة مشيرين إلى أنها لا تنجح إلا في الدراسات المخبرية ولا دليل واضح أنها قد تنجح في الحياة الحقيقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة