أربعة جرحى بتجدد الاشتباكات بطرابلس   
الأربعاء 1433/6/25 هـ - الموافق 16/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)
الجيش اللبناني انتشر لإنهاء الاشتباكات بين المتقاتلين في طرابلس (الجزيرة)

تجددت الاشتباكات بعد ظهر اليوم الأربعاء في مدينة طرابلس شمال لبنان بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية المناهضة للنظام السوري، وجبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة له، مما أدى لسقوط أربعة جرحى، بحسب مصدر أمني.

ووفقا للمصدر نفسه فإن الجيش اللبناني الذي انتشر أمس الثلاثاء في مناطق الاشتباكات تعرض لإطلاق نار اليوم في بات التبانة خلال محاولته إزالة متاريس، فرد على إطلاق النار، وعلى إثره حصل توتر وتطور إطلاق النار لاشتباكات بين المنطقتين، مما أدى لإصابة جندي وثلاثة مدنيين.

وكانت الاشتباكات التي وقعت بين المنطقتين يومي الأحد والاثنين الماضيين قد أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص، وانتشر على إثرها الجيش بالمنطقتين وعمل على إزالة المتاريس بعد اتصالات شملت رئيس الحكومة نجيب ميقاتي المتحدر من طرابلس وقيادات سنية وعلوية بالمدينة، حيث أكدت كل القيادات المعنية رفع الغطاء عن المسلحين بالمدينة.

واندلعت الاشتباكات بالأساس في طرابلس بين مجموعات مسلحة مؤيدة للنظام السوري وأخرى معارضة له مساء السبت بعد ساعات من توقيف الناشط شادي المولوي بتهمة الارتباط "بتنظيم إرهابي".

ويقول أفراد عائلته والتيار الإسلامي في أكبر مدن شمال لبنان إن سبب توقيف المولوي هو تقديمه المساعدات للاجئين والمعارضين السوريين. ويتهمون بعض من في السلطة في لبنان بتنفيذ "أوامر سورية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة