وفاة المغنية الأميركية ويتني هيوستن   
الأحد 1433/3/19 هـ - الموافق 12/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)

ويتني هيوستن بلغت أوج شهرتها في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي (الأوروبية)

توفيت مغنية موسيقى البوب والممثلة الأميركية ويتني هيوستون عن عمر ناهز 48 عاما دون أن يكشف عن سبب وفاتها، وذلك قبل ساعات من حفل توزيع جوائز غرامي الموسيقية اليوم الأحد.

وأكد الضابط في إدارة شرطة بيفرلي هيلزمارك روزن، وفاة هيوستون قبيل منتصف ليلة الأحد في غرفتها في فندق هيلتون بيفرلي هيلز.

وأوضح أنها توفيت بعد دقائق من فشل محاولة أمن الفندق ومسؤولي الإنقاذ إنعاشها، مضيفا أنه "لم تكن هناك علامات واضحة على وجود أي شبهة جنائية حيث يجري التحقيق حاليا من قبل محققي شرطة بيفرلي هيلز".

وكانت هيوستن -حاملة لقب أفضل مغنية على مر العصور- في لوس أنجلوس لحضور حفل توزيع جوائز غرامي، وهو أكبر برنامج تكريمي في صناعة الموسيقى، ومن المقرر أن يعقد اليوم الأحد، وتوفيت قبيل ساعات من غنائها في حفل يسبق توزيع الجوائز في بيفرلي هيلتون.

وتعد المطربة السمراء من أبرز المغنيات في العالم، واكتشفت موهبتها على يد المنتج الغنائي المشهور كلايف ديفيس بعد استماعه لفقرة غنائية لها في ملهى ليلي بمدينة نيويورك، وقام برعايتها طيلة مسيرتها الفنية الممتدة أكثر من 25 عاما.

واستلهمت هيوستن غناء موسيقى السول من مغنين في عائلتها التي تنحدر من نيوجيرسي، من بينهم أمها سيسي هيوستن وقريبتاها ديون وارويك والراحلة دي دي وارويك بالإضافة إلى أمها الروحية أريثا فرانكلين. وأصبحت لاحقا واحدة من أشهر المغنيات في جميع العصور، وحصدت العديد من جوائز إيمي وغرامي وبيلبورد ميوزيك.

وبلغت شعبية هيوستن أوجها في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي مع حصول أغانيها على المركز الأول، بما في ذلك أغنية "سأحبك دائما" التي أدتها كموسيقى تصويرية لفيلم "بودي غارد"، الذي لعبت فيه دور البطولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة