الناخبون في لاتفيا يدلون بأصواتهم لاختيار برلمان جديد   
السبت 1427/9/15 هـ - الموافق 7/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)

بدأ الناخبون اللاتفيون صباح اليوم الإدلاء بأصواتهم لاختيار برلمان جديد في انتخابات من المتوقع على نطاق واسع أن تبقي حكومة ائتلاف يمين الوسط التي تمثل أقلية في السلطة لمواصلة سياساتها المؤيدة للاتحاد الأوروبي.

ودُعِي 1.54 مليون ناخب إلى مراكز الاقتراع التي فتحت أبوابها عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينيتش)، ومن المقرر معرفة النتائج النهائية للانتخابات في الساعات الأولى من صباح غد الأحد.

ويتنافس في هذه الانتخابات 1024 مرشحا عن 19 حزبا في محاولة للفوز بولاية من أربع سنوات.

وأظهرت الاستطلاعات التي نشرت أمس الجمعة ارتفاع التأييد لحزب الشعب الحاكم وشريكيه في الحكومة إلى 32.9% بدلا من 30.8% في استطلاع نشر قبل أسبوع.

وعلى الرغم من ارتفاع التأييد لأحزاب المعارضة بشكل طفيف فقد ظلت هذه الأحزاب غير موحدة.

وقال محللون إنه مع افتقار الانتخابات إلى قضايا رئيسية فسيميل الناخبون إلى تأييد الإدارة الحالية، وقال مستطلعون للرأي إن التأييد للائتلاف الحاكم كاف كي يضمن بشكل سهل أكثر من 40 مقعدا في البرلمان المؤلف من 100 عضو.

وتعهد رئيس الوزراء اللاتفي إيجارس كالفيتيس بأن يواصل في حالة فوزه العلاقات الوثيقة مع الغرب والاتحاد الأوروبي والحث على إقرار اليورو كعملة لبلاده. وقد انضمت لاتفيا إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة