هجوم واسع لتنظيم الدولة شمال بغداد   
الخميس 1437/4/4 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)
شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما كبيرا في محافظة صلاح الدين شمال بغداد تمكن خلاله من السيطرة على الطريق الرئيسية بين تكريت مركز المحافظة وكركوك، وقال إنه أسقط طائرة بدون طيار غرب مدينة سامراء شمال بغداد، في حين أعلن مصدر أمني عراقي حظر التجوال في ناحية العلم شمال تكريت.
 
وأعلنت مليشيا الحشد الشعبي في منطقة الدور جنوب تكريت مقتل قائدها هناك العقيد مؤيد الدوري، وعدد كبير من أفراد الحشد في اشتباكات مع تنظيم الدولة في منطقة تل گصيبة.
وشن تنظيم الدولة هجومه ابتداء من منطقة الفتحة شمالا وصولا إلى تل كصيبة جنوبا، وسيطر خلاله على الطريق الرئيسة بين تكريت مركز المحافظة وكركوك، وأسفر الهجوم عن مقتل 12 عنصرا من التنظيم وسبعة من عناصر القوات الأمنية.

من جهته، أعلن مصدر أمني عراقي اليوم الخميس فرض حظر التجوال في ناحية العلم شمال شرق تكريت، عقب مقتل عقيد وإصابة مدير شرطة العلم وثلاثة آخرين بانفجار سيارة مفخخة في تل كصيبة، ودعت مساجد ناحية العلم القادرين على حمل السلاح للنزول إلى الشوارع، تحسبا لتقدم التنظيم نحو الناحية التي تبعد 20 كم عن العمليات العسكرية.

ووردت أنباء عن بدء تنظيم الدولة نقل تعزيزات من قضاء الحويجة ومدينة الموصل، وتحرك قطاعات من الجيش العراقي تجاه ناحية العلم.

جنود من الشرطة الاتحادية العراقية في محافظة الأنبار (الجزيرة)

معارك الأنبار
من جهة أخرى أكد قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي اللواء الركن إسماعيل المحلاوي أن الجيش العراقي استعاد منطقة البوعيثة شمال شرق مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار بغرب البلاد، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة.

وقال المحلاوي لوكالة الأناضول إن العمليات العسكرية لاستعادة البوعيثة شارك فيها الجيش العراقي، بمساندة مقاتلي العشائر السنية، تحت غطاء جوي من طيران التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة إضافة للطيران العراقي.

وبحسب الأناضول فقد استعادت القوات العراقية المنطقة بعد مواجهات أسفرت عن مقتل 13 عنصرًا من تنظيم الدولة وفرار بقية المسلحين، وقتل سبعة من الجنود ومقاتلي العشائر خلال المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة