إسرائيل تقتحم فضائية وتعتقل مدير مكتبها بالضفة   
الجمعة 3/6/1437 هـ - الموافق 11/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة نت أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت فجر اليوم الجمعة مقر فضائية "فلسطين اليوم" واعتقلت مدير مكتبها في الضفة الغربية فاروق عليات من منزله في بلدة بيرزيت.

كما اعتقلت سلطات الاحتلال المصور الصحفي محمد عمرو، وكذلك فني البث شبيب شبيب، أثناء اقتحامها لشركة "ترانس ميديا" التي تقدم خدمات تقنية للفضائية في البيرة قرب رام الله.

وقال بيان صادر عن جيش إسرائيل إنه قرر إغلاق مكاتب "فلسطين اليوم" بالضفة وفق قانون الطوارئ 1945. وذكرت إذاعة الجيش أن القرار جاء على خلفية كون القناة "تتبع حركة الجهاد الإسلامي".

وقال مراسل القناة الفضائية في رام الله جهاد بركات "قامت قوة من الجيش بمداهمة مكاتبنا في مدينة البيرة، وصادرت مقتنياتها، وأغلقت مكاتب الشركة المشغلة ترانس ميديا واعتقلت مديرها من بلدة بيرزيت قرب رام الله".

من جهتها، اعتبرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين أن هذه الإجراءات "تندرج ضمن سلسلة جرائم الاحتلال الممنجهة والمتصاعدة بحق الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية، والتي تعبر عن عقلية ومنهج بائد يعكس إفلاس حكومة الاحتلال وانفلاتها من عقالها".

ودعت النقابة الاتحادين العربي والدولي للصحفيين إلى القيام بواجبهما في إدانة هذه الإجراءات، وممارسة الضغوط على الجانب الإسرائيلي للتراجع عن مثل هذه الخطوات.

وكان المجلس الأمني المصغر برئاسة نتنياهو قرر قبل يومين سلسلة إجراءات ضد الفلسطينيين، بينها إغلاق وسائل إعلام وصفها بالمحرضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة