مظاهرات عالمية تندد بالعدوان على غزة   
الأحد 1435/10/15 هـ - الموافق 10/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

تظاهر مئات الأميركيين بمدينة نيويورك أمس تضامنا مع الشعب الفلسطيني ورفضا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. كما شهدت عاصمتا المكسيك وتشيلي احتجاجات دعما لغزة. وسبق ذلك احتجاجات حاشدة في العديد من المدن الأوروبية. 

وردد المتظاهرون في نيويورك هتافات تطالب الحكومة بالتوقف عن دعم إسرائيل، وطالبوا بإنهاء الاحتلال ورفع الحصار المفروض على القطاع.

وشارك في المظاهرة التي جابت شوارع وسط مانهاتن، وانتهت أمام مقر الأمم المتحدة، نشطاء من العرب واليهود الأميركيين.

كما تظاهر المئات في شوارع عاصمتي المكسيك وتشيلي احتجاجا على استمرار العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة.

ففي العاصمة التشيلية سانتياغو، نظمت أحزاب يسارية ومنظمات فلسطينية مسيرة احتجاجية طالبت فيها الحكومة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع تل أبيب.

ورفع المتظاهرون أعلاما فلسطينية، ورفعوا لوحات كتب عليها "يجب قطع العلاقات مع إسرائيل" و"غزة تقاوم وفلسطين قائمة" و"العار لإسرائيل، هم أسوأ من النازيين".

وكانت تشيلي قد استدعت سفيرها من تل أبيب للتشاور، وأدانت العدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، نظم تحالف داعم لفلسطين مسيرة دعا فيها الحكومة الإسرائيلية إلى وقف الهجوم على القطاع.

آلاف البريطانيين تظاهروا ضد العدوان الإسرائيلي على غزة (الجزيرة)

مظاهرات بأوروبا
وسبق المظاهرات بالأميركيتين مظاهرات بأوروبا، حيث شهد أمس أكثر من مائتي فعالية بالمدن والعواصم الأوروبية تلبية لدعوات من حركة التضامن الشعبي التي أطلقتها الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا.

وشارك مئات الآلاف في هذه المظاهرات التي أكدت تضامن المشاركين مع أهالي القطاع، وتنديدهم بالعدوان الإسرائيلي عليهم.

ففي العاصمة البريطانية لندن، تجمع الآلاف من مدن وبلدات مختلفة للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي.

وطالب المشاركون الحكومة بالضغط على إسرائيل لوقف قتل الأبرياء في غزة ورفع الحصار، ونددوا بتزويد إسرائيل بالسلاح.

وفي لندن كذلك، تجمع متظاهرون أمام مقر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) تعبيرا عن احتجاجهم على "انحياز" الهيئة لإسرائيل في نقلها وقائع العدوان.

وتظاهر آلاف بالعاصمة الفرنسية باريس للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة والمطالبة برفع الحصار المفروض عليها، كما سجلت تجمعات أخرى بالعديد من المدن الفرنسية.

كما شارك الآلاف بالعاصمة الأيرلندية دبلن بمظاهرة، طالبوا فيها بفك الحصار على غزة ومنحها الحق في ممر مائي.

وشهدت سبع مدن ألمانية منها هامبورغ وشتوتغارت مظاهرات مماثلة، نظم فيها المتظاهرون وقفة بالنعوش الرمزية لضحايا العدوان على غزة.

وشهدت مدينتا فيينا وغراتس بالنمسا مظاهرتين مساندتين لقطاع غزة.

وفي السويد، حمل المئات بمدينتي مالمو ولاندسكرونا الأعلام الفلسطينية، ولافتات نددت بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

كما انطلقت مظاهرات أخرى بإيطاليا شملت العاصمة روما وعددا من المدن الأخرى، كما شارك المئات بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن في مظاهرة مماثلة.

وفي جنوب أفريقيا، تظاهر عشرات الآلاف بمدينة كيب تاون السبت للتعبير عن تضامنهم مع غزة، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "إسرائيل دولة عنصرية" و"أوقفوا الجرائم الإسرائيلية" و"فلسطين حرة".

وجاءت المظاهرة -التي تعد الكبرى منذ انتهاء نظام الفصل العنصري قبل عشرين سنة- استجابة لدعوة الائتلاف الوطني من أجل فلسطين الذي يضم أكثر من ثلاثين منظمة دينية ومدنية ونقابات وأحزابا سياسية، وطالب الائتلاف بتحرك حاسم من جنوب أفريقيا ضد الهجمات الإسرائيلية، كما طالب المتظاهرون بطرد السفير الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة