سجن صومالي عشر سنوات بأميركا بتهمة الإرهاب   
الأربعاء 1428/11/19 هـ - الموافق 28/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)
عبدي أدين بالتحضير لعمل إرهابي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة العدل الأميركية اليوم أن حكما  بالسجن لمدة عشر سنوات صدر بحق رجل صومالي بعد إدانته بالتخطيط مع رجلين آخرين لزرع قنبلة في أحد المراكز التجارية بولاية أوهايو وبالسعي لتلقي تدريب للتحضير لشن "عمل جهادي عنيف".

وقالت الوزارة في بيان إن نور الدين عبدي (35 عاما) أقر في يوليو/ تموز بالتآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين بعد التوجه إلى إثيوبيا عام 1999 في مسعى منه لتلقي التدريب اللازم على استخدام أجهزة اللاسلكي والسلاح وعلى حرب العصابات.

وكان عبدي, الذي يعمل بائعا لأجهزة الهاتف الجوال, أقام علاقات صداقة بشريكيه الآخرين كريستوفر بول وإيمان فارس في أحد مساجد أوهايو قبل التخطيط لنسف مركز تجاري بمدينة كولومبوس بالولاية، لكنهم لم يتمكنوا من تنفيذ مخططهم.

وأدين فارس بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم القاعدة، وهو يقضي الآن عقوبة السجن لمدة 20 عاما، في حين اتهم بول -وهو مواطن أميركي- رسميا في أبريل/ نيسان الماضي بالتورط مع تنظيم القاعدة ومن المنتظر أن يخضع للمحاكمة في يناير/ كانون الثاني القادم.

ونسبت وكالة رويترز لمتحدث باسم وزارة العدل الأميركية القول إن عبدي سينقل إلى الصومال بعد أن يكمل مدة سجنه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة