إسرائيل لن تنسحب من الخليل   
الأحد 1423/6/17 هـ - الموافق 25/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات صحف عالمية عدة في تناولها للقضايا الدولية وذات الاهتمام العربي وخاصة الملف الفلسطيني والحديث عن انسحاب الاحتلال الإسرائيلي من المدن الفلسطينية وخاصة الخليل, إضافة إلى حلول ذكرى الحادي عشر من سبتمبر/أيلول ووفاة أميرة ويلز الراحلة ديانا سبنسر.

لا انسحاب من الخليل

الجيش الإسرائيلي لن ينسحب من الخليل كما كان مقررا, وقد أبلغ قائد المنطقة الوسطى هذا الموقف للفلسطينيين، مشترطا حدوث تغييرات جوهرية في الوضع الأمني الميداني في بيت لحم وفي الخليل.

يديعوت أحرنوت

أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إلى أن الاحتلال لن ينسحب من الخليل كما كان مقررا, وقد أبلغ قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال هذا الموقف للفلسطينيين، مشترطا الانسحاب بعد حدوث تغييرات جوهرية في الوضع الأمني الميداني سواء في بيت لحم وفي الخليل التي لا يزال الجنود يرابطون فيها.

وتلفت الصحيفة النظر إلى أن وزير الدفاع بنيامين بن إليعازر يعمل في الأيام الأخيرة على إعداد خطة لسحب الجيش الإسرائيلي من الخليل حيث تعتبر المدينة هدفا مريحا للانسحاب من ناحية سياسية ذلك أن الهدوء النسبي سادها في الأشهر الأخيرة وخلال عملية السور الواقي كانت مدينة الخليل هي المدينة الوحيدة التي امتنع الإسرائيليون عن احتلالها.

وبحسب الصحيفة فإن ضباطا في الجيش يعارضون بشدة الانسحاب من المدينة, وقال ضابط كبير إن الانسحاب سيقضي على الجهود العسكرية في المدينة، فالأعياد العبرية التي تصادف الشهرين المقبلين سيصل فيها آلاف من اليهود إلى الخليل ويمكن أن تحصل احتكاكات بينهم وبين الفلسطينيين كما أن الانسحاب الإسرائيلي بحسب الضباط سيعني عودة المسلحين الفلسطينيين إلى المدينة.

تسريب معلومات
وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة يو إس توداي أن عناصر من مكتب التحقيقات الاتحادي يحققون في تسريب معلومات سرية طلبوا من أعضاء لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ تقديم تسجيلات مكالمات هاتفية وجداول مواعيد ووثائق أخرى تشير إلى أية أحاديث أجراها نواب مع صحفيين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على التحقيق قولهم إنه في كتاب أرسل في السابع من الشهر الحالي إلى مكتب المحامي العام في مجلس الشيوخ, وجرى عرضه على أعضاء اللجنة, فقد طلب مكتب التحقيقات الاتحادي تزويده بمجموعة من التسجيلات لأعضاء في مجلس الشيوخ ومساعديهم يمكن أن تشير إلى قيامهم بإجراء اتصالات مع الصحافة.

وأوضحت الصحيفة أن مكتب التحقيقات الاتحادي يريد معلومات عن أي اتصالات أجراها أعضاء مجلس الشيوخ مع صحفيين بين ظهر الثامن من يونيو/حزيران وحتى الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر التاسع عشر من الشهر نفسه عندما بثت شبكة سي.إن.إن التلفزيونية تفاصيل رسالتين باللغة العربية اعترضهما جهاز الأمن القومي يوم 10 سبتمبر/أيلول الماضي وفيهما تلميحات غامضة إلى وقوع هجوم وشيك على الولايات المتحدة.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر استخباري قوله لوكالة أسوشيتدبرس إن الرسالتين احتويتا على عبارتي "غدا ساعة الصفر", و"المباراة على وشك أن تبدأ".

وفي موضوع آخر يأتي مع اقتراب الذكرى الخامسة لوفاة الأميرة ديانا سبنسر, تحدثت صحيفة أوبزيرفر عن اعتقاد متزايد في باريس مفاده أن جهات بريطانية تحاول إخماد ذكريات أميرة ويلز.


أنا مقتنع أن الأمير تشارلز, ولي العهد البريطاني, والعائلة الملكية يودون أن ننسى كليا قصة ديانا, لأن هذا جزء ضروري من حملتهم لكسب التأييد لكاميلا باركر باولز.

جيفسون /أوبزيرفر البريطانية

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلة Point de Vue الفرنسية نسبت إلى باتريك جيفسون السكرتير الخاص لديانا قوله إنه مقتنع أن الأمير تشارلز, ولي العهد البريطاني, والعائلة الملكية يودون أن ننسى كليا قصة ديانا, لأن هذا جزء ضروري من حملتهم لكسب التأييد لصديقة تشارلز كاميلا باركر باولز.

ونسبت الصحيفة إلى ثيري دي فيليرز, الصحفي المتخصص بالقصص الملكية قوله, إن معظم الصحفيين الفرنسيين يعتقدون أن قصر بكنغهام قد اعتمد على السلطات الفرنسية والسفارة للتقليل من أهمية الذكرى الخامسة لرحيل ديانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة