باول يؤكد عزم واشنطن وقف النفط لكوريا الشمالية   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن واشنطن تسعى لوقف شحنات الوقود إلى كوريا الشمالية في المستقبل لمعاقبة بيونغ يانغ لانتهاك اتفاق وقع في عام 1994 للحد من البرنامج النووي لديها.

وقال باول في مؤتمر صحفي بعد محادثات مع نظيره الكندي بيل غراهام "نعتقد أنه من المناسب ومن الحكمة إرسال شحنة من النفط (43 ألف طن من النفط) ستصل إلى كوريا الشمالية في أيام". لكنه أضاف "ليس بوسعنا مواصلة إمدادات الوقود بهذه الصورة في ظل انتهاك كوريا الشمالية لتفاهم 1994".

وتعتبر تعليقات باول أول تأكيد رسمي من جانب مسؤول أميركي كبير على رغبة واشنطن في وقف شحنات النفط إلى كوريا الشمالية، بعد اعتراف بيونغ يانغ الشهر الماضي بأن لديها برنامجا سريا للأسلحة النووية.

وقال مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الأربعاء إن الولايات المتحدة ستتوقف عن دفع ثمن أي شحنات شهرية أخرى.

وكررت كوريا الشمالية الأربعاء دعوتها للولايات المتحدة للتوقيع على اتفاق بعدم الاعتداء عليها قبل أن تفكر بيونغ يانغ في وقف برنامج أسلحتها النووية.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية الأربعاء إن الرئيس جورج بوش اتخذ قرارا بوقف دفع ثمن أي شحنات نفط شهرية أخرى إلى كوريا الشمالية، وإن القرار اتخذ بالفعل أثناء اجتماع ضم أعضاء فريق الأمن القومي التابع لبوش في البيت الأبيض.

ويتزامن هذا الإعلان مع اجتماع هيئة تنمية الطاقة في شبه الجزيرة الكورية في نيويورك الخميس ويضم مسؤولين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية واليابان وهي الجهات التي تدير شحنات النفط من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الخطوة التالية. وعبرت كل من كوريا الجنوبية واليابان عن عدم قناعتهما بأن وقف شحنات النفط سيقنع كوريا الشمالية بوقف برنامج الأسلحة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة