مفتشو وكالة الطاقة يبدؤون عملهم في ليبيا   
الثلاثاء 1424/11/28 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الزعيم الليبي معمر القذافي ومحمد البرادعي (أرشيف)

أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن فريق خبراء أميركيين يعمل حاليا في ليبيا للتحقق من التزام طرابلس بتفكيك برنامجها للأسلحة غير التقليدية.

وقد بدأ مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالفعل مهمتهم في ليبيا، وذلك بعد أيام قليلة من تخلي واشنطن ولندن عن مطلب الإشراف على تفكيك البرامج والاكتفاء بإبقاء خبرائهما هناك للقيام بمهام لوجستية على حد وصف رئيس الوكالة محمد البرادعي، الذي قال إن ثمة اتفاقا بين الوكالة وهاتين الدولتين بشأن تقاسم الأدوار في ليبيا.

وقال الناطق باسم الوكالة إن خبراء آخرين سينضمون إلى الفريق الحالي خلال الأسابيع المقبلة.

في هذه الأثناء اجتمعت وزيرة الخارجية الإسبانية أنا بالاثيو في طرابلس مع الزعيم الليبي معمر القذافي وسلمته رسالة من رئيس الوزراء الإسباني لم يكشف عن مضمونها.

وكان مصدر ليبي قد أفاد بأن بالاثيو ستبحث مع القذافي عودة ليبيا إلى المجتمع الدولي وتخليها عن برامج التسلح غير التقليدية.

وكان خوسيه ماريا أثنار أول رئيس حكومة دولة غربية يزور طرابلس في سبتمبر /أيلول الماضي بعد أقل من أسبوع على رفع العقوبات التي كان يفرضها مجلس الأمن على ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة