قائد الجيش البريطاني يقر بصعوبة الوضع بالعراق وأفغانستان   
الاثنين 1428/8/7 هـ - الموافق 20/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)
القوات البريطانية تواجه في العراق مصاعب متزايدة (رويترز-أرشيف)


أكد قائد الجيش البريطاني ريتشارد دانات صعوبة نشر أي قوات خارج البلاد, وقال إن "الجيش ينوء بأعباء كبيرة جراء مهماته في العراق وأفغانستان".

وأرجع دانات ذلك في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية إلى ضرورة محاولة "تحقيق توازن معقول في حياة الجنود بين وقت الانتشار ووقت التدريب ووقت البقاء في الثكنات".

وتأتي تصريحات دانات في وقت تتزايد فيه النداءات داخل بريطانيا لسحب جنودها البالغ عددهم 5500 جندي من جنوب العراق، وفي وقت تخوض فيه قوة تضم أكثر من سبعة آلاف جندي معارك في جنوب أفغانستان ضد مقاتلي طالبان.

ومن المتوقع أن تنسحب بريطانيا قريبا من قاعدتها في وسط مدينة البصرة بجنوب العراق وتسلم المسؤولية عن الأمن للقوات العراقية تاركة نحو 5000 جندي بريطاني في قاعدة مترامية الأطراف في المطار القريب.

يشار إلى أن 41 جنديا بريطانياً قتلوا في العراق هذا العام وتتجه الحصيلة لتجاوز عدد الجنود الثلاثة والخمسين الذين قتلوا في عام 2003 عندما انضمت بريطانيا إلى القوات الأميركية في غزو العراق.

في هذه الأثناء ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية الأحد أن جنرالات بالجيش أبلغوا رئيس الوزراء غوردون براون بأنهم "بذلوا كل ما في استطاعتهم في جنوب العراق وأن القوة يجب أن تنسحب بدون أي تأخير".

في المقابل ردت وزارة الدفاع البريطانية بالقول إن "المحاولات التي تقوم بها مليشيات في البصرة لطرد الجنود البريطانيين تبوء بالفشل", فيما قالت متحدثة باسم الوزارة إن القوات تؤدي عملا "ممتازا" في العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة