21 جريحا في تجدد العنف بجنوب تايلند   
السبت 17/9/1425 هـ - الموافق 30/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

انفجارا اليوم يأتيان وسط توتر حاد بجنوب تايلند (الفرنسية) 
جرح 20 شخصا في انفجار قنبلتين صباح اليوم بإقليم يالا في جنوب تايلند ذي الغالبية المسلمة.

وأوضحت الشرطة أن الانفجار الأول الذي وقع أمام مقهى ودار حضانة في مدينة يالا أدى لجرح ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة من ضباط الشرطة. وقال موظف في مستشفى يالا إن هؤلاء الجرحى عولجوا في قسم الطوارئ وإنه لم يصب أي منهم إصابة خطيرة.

وبعد ساعة ونصف انفجرت في المكان نفسه قنبلة ثانية مما أدى إلى جرح 12 شرطيا كانوا يجمعون الأدلة المتعلقة بالانفجار الأول في الموقع.

وعبر مسؤول في الشرطة المحلية عن قلقه من احتمال لجوء من وصفهم بالمتمردين في الجنوب إلى وسائل أكثر تطورا، موضحا أن القنبلة الثانية كانت أشد قوة من الأولى وهذا يعني أنهم كانوا يريدون جرح مزيد من رجال الشرطة.

ويأتي الانفجاران وسط توتر حاد في إقليم ناراثيوات جنوبي البلاد حيث أفادت حصيلة رسمية أن 87 متظاهرا قتلوا الاثنين الماضي بعد تفريق حركة احتجاج, قضى 78 منهم اختناقا خلال نقلهم بشاحنات عسكرية مكتظة.

وفي تطور آخر أطلق مسلحون يستقلون دراجتين النار على قروي بوذي بينما كان في طريقه إلى سواق بإقليم ناراثيوات المجاور. وقالت الشرطة إن القروي أصيب بجروح خطيرة وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ومن المقرر أن يدلي رئيس الوزراء التايلندي ثاكسين شيناواترا ببيان يوضح فيه آخر تطورات الوضع في جنوب البلاد.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة