ضحايا انهيارات الفلبين 127 وعشرات المفقودين   
الاثنين 1424/10/29 هـ - الموافق 22/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الانهيارات الطينية دفنت عائلات بأكملها (الفرنسية)
تبددت الآمال في الفلبين في العثور على المفقودين الذين جرى البحث عنهم عقب الانهيارات الأرضية التي شهدتها بعض مناطق وسط البلاد.

وبحسب الأرقام الرسمية الحكومية فقد وصل عدد القتلى إلى 127 شخصا عدا عشرات المفقودين بعد أن دفن الطين عائلات بأكملها في القرى المنكوبة.

وتوقع مسؤول محلي استمرار ارتفاع عدد الضحايا حيث لم تصل فرق الإنقاذ إلى بعض القرى المنكوبة كما أن مياه الفيضانات جرفت بعض الجثث إلى مسافات بعيدة وعثر على بعضها طافية فوق مياه البحر.

وقد حملت الحكومة الفلبينية سكان المناطق المتضررة مسؤولية الانهيارات التي نجمت بسبب قطع الأشجار بصورة غير قانونية وخاصة أشجار جوز الهند. وقالت الرئيسة غلوريا أرويو إن معظم انزلاقات التربة حدثت في التلال والمناطق الجبلية التي قطعت أشجارها.

وأوضحت وزارة البيئة أنه تم منذ الثلاثينيات في القرن الماضي استبدال غابات هذه المناطق بأشجار جوز الهند لتثبيت التربة.

وقد أعلنت مانيلا أن مروحيات أميركية من طراز تشينكوك ستصل إلى الفلبين قادمة من اليابان لتساعد فرق الإنقاذ الفلبينية في إسعاف المنكوبين.

وفي كارثة أخرى غرقت عبارة فلبينية على متنها 93 راكبا على الأقل بسبب الأعاصير جنوب غرب الفلبين. وأرسلت السلطات الفلبينية سفينتين وطائرة للبحث عنها إلا أن الأحوال الجوية السيئة تعرقل عملية البحث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة