القوات الأميركية تطوق الممرات المؤدية إلى تورا بورا   
الخميس 1425/1/13 هـ - الموافق 4/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أميركية في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤول في منظمة للعمل الإنساني أن الجيش الأميركي فرض طوقا على الطرق المؤدية إلى منطقة تورا بورا الجبلية التي كانت آخر مكان معروف لجأ إليه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

وقال هذا المسؤول الذي يعمل في منظمة دولية غير حكومية إن "السكان المحليين قالوا لنا إن العسكريين الدوليين والأفغان أغلقوا الطرق الرئيسية المؤدية إلى تورا بورا ومنطقة بشر آغام جنوب جلال آباد وباتت المعابر محددة".

ولم يعلق الجيش الأميركي على النبأ. وتقع بشر آغام على بعد نحو 50 كلم جنوب جلال آباد على طول الحدود مع المنطقة القبلية الباكستانية شمال مدينة باراشينار الباكستانية.

وكان آلاف من عناصر طالبان والمتطوعين الأجانب في تنظيم القاعدة فروا في ديسمبر/ كانون الأول 2001 إلى منطقة تورا بورا أمام تقدم القوات الأميركية.

وقصف الطيران الأميركي بكثافة المنطقة التي تنتشر فيها كهوف ومغاور. وتعتقد أجهزة الاستخبارات أن بن لادن وأبرز مساعديه ربما عادوا من جديد إلى المنطقة.

محركات طائرات
ومن جهة أخرى استولت قوات الأمن الأفغانية على 30 محركا للطائرات يعود معظمها لفترة الاحتلال السوفياتي تم نهبها من مطار مدينة مزار شريف شمالي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة في كابل إنه ورغم كون المحركات تعود لتلك الفترة وبدت في حالة سيئة للغاية، فإن مصادر في القوات الجوية الأفغانية قالت إن معظمها لا يزال صالحا للاستعمال.

وذكر مسؤول أمن أفغاني للجزيرة أن هذه المحركات سرقت من قبل مسؤولين كبار في الشمال كانوا بصدد بيعها في باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة