تبرئة تشيلوبا من تهمة الفساد   
الثلاثاء 1430/8/27 هـ - الموافق 18/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

تشيلوبا قال للزامبيين إنه سيتحدث لاحقا بشأن اتهامه بالفساد (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة في لوساكا ببراءة الرئيس الزامبي السابق فريدريك تشيلوبا من تهمة الفساد بعد ست سنوات من بدء محاكمته.

وقال القاضي جونز شينياما الذي أصدر حكم البراءة إن النيابة العامة لم تنجح في إثبات أن المتهم سرق أموالا.

من جهته قال تشيلوبا (63 عاما) بعد صدور القرار لإحدى محطات التلفزة المحلية إنه سيتحدث لاحقاً بشأن ما حدث ووجه الشكر إلى شعبه لموقفه الودي تجاهه ولامتناعه عن نعته باللص.

وكان شيلوبا -وهو نقابي سابق حكم زامبيا طيلة عقد التسعينيات- يواجه عقوبة السجن خمس سنوات بتهمة اختلاس أموال عامة تبلغ نصف مليون دولار، لكنه ظل ينفي هذه التهمة ويؤكد أنه ضحية مطاردة سياسية تدعمها بريطانيا التي كانت تستعمر بلاده.

ودعمت الولايات المتحدة بدورها المحاكمة في إطار حملتها على الفساد في القارة الأفريقية وقال السفير الأميركي لدى زامبيا دونالد إي بوث إن مجرد انعقاد المحكمة كان أمرا مهما.

غير أن ناشطا أفريقيا ضد الفساد هو النيجيري إيوال موسى رفسنجاني قال إنه توقع حكما بإدانة تشيلوبا لأن عددا من المقربين منه وبينهم زوجته أدينوا بوقت سابق بتهم مماثلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة