مقتل 113 وموسكو تؤكد تحطم الطائرة الأرمينية بسبب الطقس   
الأربعاء 1427/4/5 هـ - الموافق 3/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)

غواصو فرق الإنقاذ انتشلوا أشلاء الجثث ومتعلقات الضحايا(الفرنسية)

أعلنت السلطات الروسية والأرمنية أن التحقيقات الأولية تشير إلى تحطم الطائرة الأرمنية قبالة ساحل روسيا على البحر الأسود بسبب الأحوال الجوية السيئة. وصرح نيكولاي شيبل نائب المدعي العام الروسي أن السلطات لم تعثر على دليل على وقوع الحادث نتيجة"اعتداء"

وأعلنت وزارة حالات الطوارئ الروسية مقتل جميع ركاب الطائرة وعددهم 113 بينهم أفراد الطاقم الثمانية. وأفادت الأنباء أن الأحوال الجوية السيئة عرقلت عمليات البحث عن الضحايا.

وقد اختفت الطائرة وهي من طراز إيرباص 320 من شاشات الرادار فجر اليوم قرب منتجع سوتشي الروسي على الحدود مع جورجيا. وذكر بيان الوزارة الروسية أن محاولة الهبوط الأولى للطائرة فشلت لتتحطم أثناء المحاولة الثانية.

رحلة خاصة لنقل أقارب الضحايا(الفرنسية)
بيان الشركة
وقال مسؤول في شركة أرمافيا المالكة للطائرة أن مطار أدلر بسوتشي رفض في باديء الأمر طلب قائد الطائرة الإذن بالهبوط بسبب الأمطار الغزيرة، لكن المطار غير فيما بعد رأيه وسمح بهبوط الطائرة.

وأضاف أندريه أغاجانوف نائب المدير التجاري للشركة أن الطائرة كانت في حالة فنية مثالية على حد تعبيره مشيرا أيضا إلى خبرات الطاقم . وأضاف أنه أثناء محاولة الهبوط اضطراريا في المطار سقطت الطائرة في البحر بزاوية حادة جدا لتقبع على عمق 300 متر.

 خلال عمليات البحص عثرت فرق الإنقاذ على أشلاء جثث وأمتعة و سترات نجاه في موقع التحطم .وقد نظمت شركة رحلة خاصة لنقل أقارب الضحايا إلى موقع الكارثة ، بعد أن تجمعوا في مطار العاصمة الأرمنية يريفان لمعرفة مصير ذويهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة