أربعة قتلى من الشرطة في انفجار عرضي بإندونيسيا   
الأربعاء 1427/3/7 هـ - الموافق 5/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)

محاولات لتهدئة ذوي الضحايا(الفرنسية)
قتل أربعة من رجال الشرطة الإندونيسية وجرح سبعة أخرون في انفجار عبوة ناسفة عرضا خلال تدريبات لإبطال المتفجرات في مجمع للشرطة بمدينة ميدان شمال غرب إندونيسيا. وقال متحدث باسم الشرطة إن الانفجار وقع بسبب خطأ فني خلال محاولة فريق الشرطة إبطال مفعول عبوات ناسفة تتكون من مواد كيميائية.

وأوضح المتحدث أن اثنين من القتلى من خبراء المفرقعات بالشرطة والآخرين من عناصر الفرقة 88 لمكافحة الإرهاب, وأرجع ارتفاع عدد الضحايا لوجودهم في مكان واحد قرب القنبلة. وأكد أن تحقيقات تجري في الحادث ووعد بعدم تكراره.

وكانت السلطات الإندونيسية أنشأت الفرقة 88 عقب تفجيرات بالي عام 2002 التي قتل فيها 202، وجاء رقم الفرقة تكريما لذكرى القتلى الأستراليين في الهجمات التي اتهم بتنفيذها ما يسمى "تنظيم الجماعة الإسلامية" بجنوب شرق آسيا المشتبه في صلته بالقاعدة.

وشددت أجهزة الأمن الإندونيسية مؤخرا إجراءات الأمن في المدن الرئيسية إثر تحذيرات من الولايات المتحدة وأستراليا تستهدف المصالح الغربية.

ويذكر أن أجزاء كثيرة من إندونيسيا تشهد بين الفينة والأخرى بعض التفجيرات يلقى اللوم في بعضها على من يسمون المتطرفين الإسلاميين، إضافة لمناطق النزاعات العرقية والدينية وعلى خلفية المنافسات التجارية والسياسية أحيانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة