السجن 25 عاما لأميركية بتهمة التجسس لكوبا   
الخميس 1423/8/11 هـ - الموافق 17/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حكمت إحدى المحاكم في الولايات المتحدة أمس على أميركية كانت تعمل محللة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية بالسجن 25 عاما بتهمة التجسس لمصلحة كوبا.

وصدر الحكم على آنا بيلين مونت التي كانت متخصصة في الشؤون الكوبية لمدة تسع سنوات أثناء عملها الذي بدأ عام 1985. وأفاد مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بأنه اكتشف بعد عمليات بحث في منزلها ومكتبها وسيارتها ورصيدها المالي بأحد المصارف الأميركية وجود رسالة من المخابرات الكوبية تشكرها على عرضها بالعمل عميلة سرية لهم.

وألقى المكتب القبض على مونت (45 عاما) التي تقيم في واشنطن العاصمة في سبتمبر/أيلول عام 2001 في قاعدة بولينغ الجوية جنوبي واشنطن. واتهمت مونت بنقل معلومات حساسة إلى كوبا من بينها اسم عنصر استخبارات أميركي يعمل هناك إضافة إلى تفاصيل مناورات بحرية أميركية. كما اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي مونت بأنها استخدمت شفرات سرية للاتصال بالمخابرات الكوبية وأعطتها معلومات عسكرية طوال السنوات الخمس الماضية.

غير أن كوبا نفت في ذلك الوقت وجود أي معلومات عندها بشأن الموضوع. وقال نائب الرئيس الكوبي كارلوس لاغي بعد إعلان واشنطن عن اعتقال مونت إن السياسة الخارجية الكوبية لا تتبع أسلوب الجاسوسية. وعلق وزير الخارجية الكوبي فيليب بيريز على الموضوع بالقول "نحن نقرأ الصحف يوميا عن مونت، لكن لا نعرف أكثر من ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة