تأخر الإنجاب يقلل الإصابة بسرطان الثدي   
الجمعة 1434/2/1 هـ - الموافق 14/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
الدراسة: الرضاعة الطبيعية عامل محتمل قوي ضد أكثر أنواع سرطان الثدي فتكا (وكالة الأنباء الألمانية)

توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللواتي ينجبن أول مولود لهن بعد 15 عاماً على الأقل من بلوغهن، ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 60%. كما أكدت أهمية الرضاعة الطبيعية. 

ووجد باحثون بمعهد فريد هوتشينسون لأبحاث السرطان بالولايات المتحدة -وفق صحيفة ديلي ميل البريطانية- أن اللواتي ينتظرن إلى سن الـ28 على الأقل لإنجاب أول مولود لهن، قد ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 60%.

وتعاني قرابة 48 ألف امرأة في بريطانيا سنوياً من سرطان الثدي، 80% منهن يقل عمرهن عن خمسين عاماً.

ولاحظت الدراسة الجديدة أنه كلما تأخّر الحمل قلّ الخطر، لكنهم ينظرون في السبب الكامن وراء ذلك.

وأكد الباحثون على نتائج دراسات سابقة بأن الرضاعة الطبيعية مفيدة أيضاً، وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، كريستوفر لي، إن الرضاعة الطبيعية عامل محتمل قوي ضد أحد أكثر أنواع سرطان الثدي فتكاً.

وشملت الدراسة أكثر من 1960 امرأة بين سن العشرين والـ44 عاماً، 1021 منهن لديهن تاريخ مرتبط بسرطان الثدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة