مايكروسوفت تطرح تحديثات أمنية عاجلة لويندوز   
الأربعاء 28/2/1437 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)

أطلقت شركة مايكروسوفت أمس الثلاثاء حزمة تحديثات أمنية لنظام ويندوز لإغلاق بعض الثغرات التي تسمح باختراق أجهزة المستخدمين الذين طالبتهم بتثبيت التحديثات فورا لتجنب استغلالها وتعريض أجهزتهم لأي عملية اختراق أو تجسس.

وأغلق التحديث "MS15-128" ثغرة تسمح للمخترق بالاطلاع على بيانات المستخدم وحذفها، فضلا عن إمكانية إنشاء حساب جديد على الحاسوب والحصول على صلاحيات المدير، وهي ثغرة موجودة في ويندوز فيستا وما بعده، بالإضافة إلى أوفيس 2007 و2010، وسكايب 2016 للأعمال، وأخيرا برنامج "لينك" 2010 و2013.

وأغلقت مايكروسوفت بالتحديث "MS15-124" ثغرة أمنية أخرى في جميع إصدارات متصفح إنترنت إكسبلورر تسمح للمخترق بالحصول على صلاحيات المستخدم الحالي، وبالتالي يمكن التحكم بالجهاز بشكل كامل إذا كان المستخدم يعمل بصلاحيات المدير.

وعلى غرار ثغرة إنترنت إكسبلورر، أغلق التحديث "MS15-126" مجموعة من المشاكل الأمنية في لغتي جافا سكريبت و"فيجوال بيسك سكريب" كانت تسمح أيضا بالحصول على صلاحيات المستخدم في ويندوز فيستا وسيرفر 2008.

وإضافة إلى ما سبق، أطلقت شركة البرمجيات الأميركية مجموعة من التحديثات لحل بعض المشاكل في ويندوز 7، وحزمة أوفيس 2007 على أنظمة ويندوز وماك، بالإضافة إلى تحديثات لبرنامج "سيلفر لايت".

وتطلق مايكروسوفت تحديثاتها الأمنية في الثلاثاء الثاني من كل شهر، حيث تعمل على إغلاق جميع الثغرات المكتشفة، بالإضافة إلى بعض التحسينات لجميع أنظمتها وتطبيقاتها.

يذكر أن مايكروسوفت أكدت قبل أيام أنها ستتوقف عن إصدار تحديثات أمنية أو سد للثغرات لنسخ متصفح إنترنت إكسبلورر الأقدم بعد تاريخ 12 يناير/كانون الثاني 2016، وحثت المستخدمين على ترقية أجهزتهم لأحدث نسخة من المتصفح للحفاظ على أجهزتهم سليمة.

وبحسب المحللين فإن هذا الأمر يؤثر على ملايين المستخدمين حول العالم، لأن إنترنت إكسبلورر لا يزال أحد أكثر المتصفحات استهدافا من قبل القراصنة والمخربين، مع الإشارة إلى أن نحو 124 مليون شخص حول العالم لا يزالون يستخدمون الإصدار 10 والنسخ الأقدم من هذا المتصفح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة