المهاجرون غير القانونيين في أستراليا ينهون إضرابهم   
الأربعاء 1422/11/16 هـ - الموافق 30/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الهجرة الأسترالي فيليب رودوك في مؤتمر صحفي عن معتقل ووميرا بسيدني
أنهى المهاجرون غير القانونيين المحتجزون في معسكر ووميرا إضرابا عن الطعام استمر 16 يوما، كما تراجع 11 أفغانيا وعراقيا عن تهديد سابق بالانتحار بعد أن تعهدت الحكومة الأسترالية بالبت في طلباتهم.

وقال وزير الهجرة الأسترالي فيليب رودوك للصحفيين إن الجانبين حققا إنجازا كبيرا تمخض عن التوصل إلى اتفاق ينهي بموجبه طالبو اللجوء إضرابهم عن الطعام، وأضاف أن الحكومة الأسترالية تأمل بأن يمهد هذا الاتفاق الطريق أمام تسوية عادلة ومقبولة للطرفين. كما أشار إلى أن طالبي اللجوء الذين هددوا في السابق بالانتحار تراجعوا عن ذلك في وقت مبكر من صباح اليوم بعد أن وعدتهم الحكومة بالاستجابة لطلبهم بالانتقال من مركز اللاجئين النائي في ووميرا إلى مركز احتجاز أفضل.

وكان نحو 370 من طالبي اللجوء الأفغان والشرق أوسطيين نفذوا إضرابا عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين في مركز ووميرا احتجاجا على ظروف احتجازهم وبطء الإجراءات الإدارية للبت في أمرهم. وقد باشر حوالي 20 شخصا من طالبي اللجوء إضرابا عن الطعام في مركزين للاجئين بغرب أستراليا و35 آخرون في مركز ملبورن. وتكررت محاولات الانتحار وأعمال العنف منذ الأسبوع الماضي في مراكز تجميع طالبي اللجوء الأربعة في أستراليا.

يشار إلى أن طالبي اللجوء بدؤوا حركة الاحتجاج في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن شددت أستراليا سياسة الهجرة التي تطبقها. وقام بعض طالبي اللجوء بإحراق مبان في مراكز الاحتجاز في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة