تركيا تبلغ مسؤوليْن روسييْن تفاصيل إسقاط الطائرة   
الخميس 1437/2/15 هـ - الموافق 26/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

أعلنت تركيا أنها استدعت مسؤوليْن من الملحقية العسكرية بالسفارة الروسية في أنقرة لإطلاعهما على المعلومات بشأن المقاتلة الروسية التي أسقطتها القوات الجوية التركية الثلاثاء، ونشر الجيش التركي تسجيلا صوتيا يثبت فيه توجيه إنذار للطائرة الروسية قبل إسقاطها.

وأوضح الجيش التركي في بيان مساء الأربعاء أن هوية الطائرة لم تكن معروفة أثناء توجيه التحذير لها، حيث لم يأت منها رد رغم تحذيرها عشر مرات، وهو ما اقتضى -وفقا للبيان- التعامل مع المقاتلة التي انتهكت المجال الجوي التركي بحسب قواعد الاشتباك.

وأشار البيان إلى أنه تم إطلاع مسؤولي الملحقية العسكرية الروسية ببذل السلطات التركية جهودا مكثفة للبحث عن قائدي الطائرة وإنقاذهما، إضافة إلى الرد على كافة التساؤلات حول الحادث واستعراض مسار الطائرة الروسية على خريطة الرادار.

وذكر البيان أنه تم تذكير الجانب الروسي بحساسية تعاطي تركيا بخصوص الالتزام بقواعد الاشتباك في الاجتماعات السابقة، وأشار إلى إجراء اتصال هاتفي بالمسؤولين العسكريين في موسكو، وإبداء الاستعداد لكافة أشكال التعاون معهم في هذا الصدد.

ونشر الجيش التركي في وقت سابق تسجيلا صوتيا لما قال إنها تحذيرات وجهت إلى قائدي الطائرة الروسية قبل إسقاطها.

ويسمع في التسجيل أحد أفراد الجيش التركي وهو يخاطب قائدي الطائرة الروسية بالإنجليزية قائلا "هنا سلاح الجو التركي.. أنتم تقتربون من المجال الجوي التركي.. اتجهوا جنوبا فورا".

وجاء نشر المقطع الصوتي بعد تصريحات نسبت إلى الطيار الناجي من إسقاط المقاتلة الروسية، قال فيها إنه لم يتلق أي تحذير من الجانب التركي، وأكد أنه لم يحلق فوق الأجواء التركية.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أكدت أن قوات روسية وسورية خاصة أنقذت أحد طياري الطائرة الروسية وأعادته إلى قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية.

وأعلن الثلاثاء أن الطيار الآخر قتل عقب قفزه بالمظلة وسقوطه في موقع تسيطر عليه المعارضة السورية، وقال الجيش السوري إن الطيار قتل بعد إطلاق النار عليه قبل وصوله الأرض.

وقالت تركيا إن الطائرة -وهي من طراز سوخوي 24- انتهكت مجالها الجوي، بينما تقول روسيا إن الطائرة لم تغادر المجال الجوي السوري.

وسقطت المقاتلة الروسية في منطقة جبلية بريف اللاذقية استهدفتها الطائرات الروسية في وقت سابق، وهي تشهد اشتباكات بين قوات النظام ومسلحي المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة