آلية جديدة لضبط مستويات سكر الدم   
الخميس 1432/4/27 هـ - الموافق 31/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:59 (مكة المكرمة)، 13:59 (غرينتش)

فريق بحث بريطاني اكتشف طريقة جديدة يستخدمها الجسم لضبط مستويات سكر الدم (الجزيرة)

                                                              مازن النجار

أماطت دراسة بريطانية جديدة اللثام، ولأول مرة، عن طريقة غير معروفة سابقا يستخدمها الجسم للسيطرة على مستويات السكر (الغلوكوز) في الدم بعد تناول أي وجبة من الوجبات، بحسب بيان لجامعة ليستر أتاحته خدمة (سَيَنـْس ديلي).

أجرى الدراسة فريق بحثي من علماء الطب بجامعة ليستر البريطانية، ونشرت حصيلتها في النسخة الإلكترونية المبكرة من المجلة العلمية الدولية (وقائع أكاديمية العلوم الوطنية) (PNAS).

قاد هذا الإنجاز البحثي البروفيسور أندرو توبين، أستاذ بيولوجية الخلية بجامعة ليستر وباحث أول لدى (ويلكم ترست) التي مولت هذا البحث.

وبحسب البروفيسور توبين، يتركز اهتمام هذا العمل البحثي -الذي أجري بكامله في مختبرات جامعة ليستر- حول الآليات البيولوجية التي تستخدمها أجسامنا في السيطرة على مستوى السكر في الدم بعد تناول وجبة.

تنشيط وتغير
ويضيف الباحث البريطاني أنه وفريقه قد وجدوا أنه من أجل الحفاظ على المستويات الصحيحة المطلوبة من سكر الدم، هناك بروتين موجود لدى الخلايا التي تفرز الإنسولين ينبغي أن يكون نشطا.

يسمى هذا البروتين M3-muscarinic receptor أو "مستقبِل م3-المسكاريني"، وينبغي له أن لا يكون نشطا فقط بل أن يخضع أيضا لتغير معين. هذا التغير هو الذي يطلق عملية إفراز الإنسولين، وبالتالي تحدث السيطرة على مستويات سكر الدم.

ويشدد البروفيسور توبين على أنه من دون حدوث هذا التغير في بروتين "مستقبِل م3-المسكاريني"، يمكن لمستويات السكر في الدم أن ترتفع على نفس النحو الذي يحدث لدى مرضى البول السكري.

ويشير الباحثون إلى أنهم بالطبع يقومون باختبارات للوقوف على ما إذا كانت الآلية التي اكتشفوها هي إحدى الآليات التي تعطلت في حالات مرض السكري.

وإذا ما كان الأمر كذلك، فإنه سيكون لهذا الاكتشاف آثار هامة على الأبحاث الموجهة لمرض السكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة