مثقفون دانماركيون يوقعون منشورا ضد الحرب في العراق   
السبت 1425/12/19 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)
وقع قرابة 300 فنان ومخرج وكاتب وموسيقي دانماركي أمس منشورا يطالب بسحب القوات الدانماركية من العراق ويتهم الأحزاب في السلطة بتجاهل الحرب العراقية في الحملة للانتخابات التشريعية في فبراير/شباط المقبل.
 
وطالب البيان الذي سينشر في صحيفة يسار الوسط (بوليتيكن) اليوم السبت المطالبة بوقف الدعم الدانماركي للاحتلال الذي يقوده الأميركيون وبسحب القوات الدانماركية من العراق كما دعا إلى مظاهرة في الخامس من فبراير/شباط المقبل.
 
وقالت الكاتبة كيرستن ثروب وهي إحدى الشخصيات التي تقف وراء هذا التحرك إنها "لا تفهم  كيف لا يكون النزاع العراقي موضوعا متصدرا في الحملة الانتخابية" مضيفة  "دخلنا حربا ضد العراق لأسباب تبين أنها خاطئة. لقد خدعنا من قبل الحكومة. وبدا الأمر كما لو أن رئيس الوزراء باع نفسه وباعنا للولايات المتحدة في هذه المسألة".
 
من جانبها قالت المخرجة لوتي سفيندسن إن "على الليبراليين والمحافظين وحلفائهم أن يقدموا الحساب للوطن بشأن هذا القرار المصيري وخصوصا خلال الحملة الانتخابية".
 
يشار إلى أن الدانمارك وهي إحدى حلفاء واشنطن المقربين نشرت 525 جنديا في العراق بينهم 500 في البصرة تحت القيادة البريطانية وعادة ما تثار المسألة العراقية من أحزاب اليسار وأقصى اليسار، وبشكل جزئي من قبل الاشتراكيين الديمقراطيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة