اتفاقية للحد من التعصب الرياضي في السعودية   
الأربعاء 1436/7/18 هـ - الموافق 6/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

يعتزم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني إطلاق عدد من المشاريع والبرامج المشتركة مع رابطة الدوري السعودي لكرة القدم، لمواجهة تداعيات التعصب الرياضي والحد منه في الرياضة السعودية، وذلك في إطار اتفاقية التفاهم والتعاون المشترك التي سيوقعها المركز مع الرابطة.

وتهدف الاتفاقية التي سيوقعها المركز غدا الخميس إلى تعزيز التعاون المشترك بين المركز والرابطة في نشر ثقافة الحوار ومواجهة ظاهرة التعصب الرياضي والعوامل المؤدية إلى الاحتقان الرياضي بين جماهير الأندية، وفي البرامج والفعاليات الإعلامية.

كما تسعى الاتفاقية لمواجهة بعض الظواهر السلبية في المجال الرياضي، وترسيخ مفهوم الحوار وسلوكياته.

وسيتولى المركز بالتعاون مع الرابطة تنظيم عدد من الدورات التدريبية وتأهيل عدد من المدربين في مجال الحوار الرياضي، وتنظيم قوافل لنشر ثقافة الحوار وتعزيزها بين أوساط الشباب، وبث عدد من الرسائل والبرامج الإذاعية والتلفزيونية للتوعية بمخاطر ترسّخ ثقافة التعصب الرياضي في المجتمع، وإقامة عدد من المقاهي الحوارية للشباب في النوادي الرياضية.

يشار إلى أن مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني أطلق عددا من المبادرات لمواجهة موضوع التعصب الرياضي في المجتمع السعودي، من خلال عدد من البرامج والمشاريع الخاصة بالشباب، كما أبرم المركز عددا من مذكرات التفاهم والشراكة مع بعض الجهات التي لها علاقة بموضوع الرياضة، التي يمكن أن تسهم مع المركز في الحد من تداعيات ظاهرة التعصب الرياضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة