مسلحون يخطفون عامل إغاثة ألمانياً شمالي الصومال   
الثلاثاء 1429/2/5 هـ - الموافق 12/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

مخيم للاجئين الصوماليين في بوصاصو حيث تعمل بينهم منظمات إغاثة (الفرنسية)
خطف مسلحون موظف إغاثة ألمانياً في كمين نصبوه لسيارته في شمال الصومال الذي تتنازع عليه جمهورية أرض الصومال ومنطقة الحكم الذاتي بونتلاند المعلنتان من طرف واحد.

وقال الزعيم القبلي في منطقة أريغابو التي وقع فيها الحادث في اتصال معه من مقديشو إن "الخاطفين اعترضوا سيارة الناشط الإنساني الألماني فخطفوه وألحقوا جروحا بسائقه".

وأكدت إدارة بونتلاند من جهتها عملية الخطف، ولكن المسؤول في وزارة الإعلام فيها بيلي محمود قابوساد أضاف "قيل لنا إن مسلحين من المنطقة خطفوا عاملا إنسانيا أجنبيا لكن المنطقة التي خطف فيها ليست خاضعة لإشرافنا".

كما أكدت منظمة "أجرو أكشن الألمانية" أن أحد العاملين فيها خطف بالصومال لكنها أحجمت عن الكشف عن هويته، مشيرة إلى أنه "لم يتضح ما إذا كان حادث الخطف وراءه دوافع سياسية".

من جهتها قالت الحكومة الألمانية إنها تحقق في الأمر. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية "طلبنا إيضاحات في هذه المسألة".

وشهدت هذه المنطقة عدة عمليات خطف أبرزها خطف إسبانية وأرجنتينية عاملتين بمنظمة أطباء بلا حدود في 26 ديسمبر/كانون الأول في بوصاصو عاصمة بونتلاند قبل أن يتم الإفراج عنهما بعد أسبوع.

وفي الشهر نفسه خطف مسلحون الصحفي الفرنسي غوين لو غوي في المدينة ذاتها لقاء فدية وأفرجوا عنه بعد ثمانية أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة