سويوز عادت بسلام من المحطة الدولية   
السبت 1431/10/16 هـ - الموافق 25/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:41 (مكة المكرمة)، 7:41 (غرينتش)
رائدا الفضاء الروسيان بينهما الرائدة الأميركي باللباس التقليدي الكزاخي (الفرنسية)

عادت مركبة الفضاء الروسية سويوز تي إم إيه 18 وعلى متنها رائدا فضاء روسيان ورائدة فضاء أميركية إلى الأرض من محطة الفضاء الدولية، وهبطت بسلام في كزاخستان اليوم السبت.

وهبطت المركبة بعد يوم من إلغاء محاولة أولية للعودة للأرض، لأن مزاليج تثبت سويوز في منطقة الهبوط بالمحطة لم تفتح، مما أحبط عملية المغادرة.
 
وكانت المركبة التي تنقل ثلاثة من رواد محطة الفضاء الدولية قد انفصلت في وقت مبكر السبت في طريق عودتها إلى الأرض. وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن المركبة انفصلت عن المحطة في الساعة 02:02 بتوقيت غرينتش.

وذكرت ناسا أمس أن عودة رائدي فضاء روسيين ورائدة أميركية من المحطة الدولية تأجلت إلى اليوم، لأن سويوز التي ستقلهم لم تتمكن من الانفصال عن المحطة.

وأضافت أن الخطافات والمزاليج في مكان التحام سفينة الفضاء تعطلت، مما أدى إلى تأجيل عملية انفصال المركبة الفضائية في الموعد الأصلي المحدد لها صباح أمس الجمعة. وأوضحت ناسا أن رواد الفضاء قاموا بإصلاحات لحل المشكلة.

وكان أناتولي بيرمينوف رئيس وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" قد صرح بأن طاقم محطة الفضاء الدولية لا يواجه أي خطر. 
 
وحملت المركبة على متنها رائدي الفضاء الروسيين ألكساندر سكفورتسوف وميخائيل كورنينكو ورائدة الفضاء الأميركية تريسي كالدويل دايسون.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ محطة الفضاء الدولية التي لا تتمكن خلالها المركبة سويوز الروسية من مغادرة المحطة وفقا للخطة الموضوعة.
 
وتأتي هذه المشكلة بعد حادث وقع في يوليو/تموز الماضي عندما خرجت مركبة نقل فضائية دون رواد فضاء عن نطاق السيطرة وتجاوزت محطة الفضاء الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة