التدخين السلبي يزيد مخاطر الإصابة بالجلطات   
الثلاثاء 1429/7/27 هـ - الموافق 29/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

 
أفادت دراسة طبية أن التدخين السلبي يزيد احتمالات إصابة غير المدخنين المتزوجين بالجلطات.

وقال باحثون أميركيون من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد في بوسطن وجامعة كولومبيا بنيويورك، إن الزواج من مدخن يزيد احتمالات الإصابة بالجلطات بنسبة 42% لدى من لم يدخنوا قط بالمقارنة بالمتزوجين من أشخاص لم يدخنوا أبدا.

وشملت الدراسة 16225 شخصا كانوا في الخمسين من عمرهم ولم يصابوا بجلطات من قبل، وتمت متابعتهم لمدة تسع سنوات في المتوسط.

وأوضحت النتائج أن النسبة ترتفع إلى 72% بالنسبة للمدخنين السابقين المتزوجين من مدخنين.

وأكد الباحثون أن الإقلاع عن التدخين يحسن صحة المدخن وصحة المقيمين معه، لافتين إلى وجود أدلة متزايدة على ارتباط عدة مشكلات صحية بالتدخين السلبي.

وكانت دراسة سابقة أشارت إلى أن التدخين السلبي يزيد مخاطر الإصابة بالجلطات، لكن فريق البحث لفت إلى أن مخاطر الإصابة بالجلطات تمت دراستها بعمق أكبر بين المدخنين وليس المدخنين السلبيين.

والأشخاص الذين يستنشقون دخان السجائر دون تدخينها أكثر عرضة كذلك للإصابة بسرطان الرئة وسرطان الجيوب الأنفية والتهابات الجهاز التنفسي وأمراض القلب وأمراض أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة