ألمانيا تؤجل تسليم مشتبه بانتمائه للقاعدة إلى إسبانيا   
الاثنين 1426/4/1 هـ - الموافق 9/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

الشرطة الألمانية تقود أحد الذين يعتقد بانتمائهم للقاعدة للمحكمة (الفرنسية-أرشيف)
أرجات ألمانيا تسليم سوري يحمل الجنسية الألمانية يعتقد أنه ينتمي لتنظيم القاعدة إلى إسبانيا لمدة ثلاثة أشهر أخرى في وقت تدرس فيه المحكمة العليا قضيته.

وقالت متحدثة باسم المحكمة إن احتجاز مأمون داركازانلي قد مدد لثلاثة أشهر إضافية ويتوقع أن تصدر المحكمة قرارا بشأنه في أغسطس/آب القادم.

واعتقل مأمون داركازانلي رجل الأعمال الذي يحمل الجنسية السورية والألمانية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بموجب مذكرة اعتقال أوروبية أصدرتها إسبانيا التي اتهمته بتقديم دعم لوجستي ومالي لتنظيم القاعدة.

وكان محاموه قدموا طلبا لوقف تسليمه، وتنظر المحكمة الدستورية في الوقت الحالي في ما إذا كانت مذكرة الاعتقال الأوروبية التي احتجز بموجبها تتفق مع القانون الألماني الأساسي.

وتحقق السلطات الألمانية صلات بخلية هامبورغ التابعة للقاعدة والتي قادت الهجمات على الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول 2001 غير أنها لم تجد دليلا كافيا لتوجيه الاتهام له.

موللر في مدريد
من ناحية أخرى يتوقع وصول مكتب التحقيقات الفدرالية الأميركي روبرت موللر إلى مدريد اليوم لمناقشة مكافحة تمويل "المجموعات الإرهابية" وتعزيز السيطرة على المتفجرات.

ويتوقع أن يلتقي مدير الـ FBI في وقت لاحق اليوم وزير العدل الإسباني خوان فرناندوا لوبيس أكليلار، بينما يجري الثلاثاء مباحثات مع وزير الداخلية خوسي أنطونيو ألونصو إلى جانب لقاءات أخرى ستجمعه بقيادات الشرطة والاستخبارات.

وتتركز مباحثات موللر مع المسؤولين الإسبان حول سبل تقوية التعاون في مجال تبادل المعلومات بشأن القضايا الأمنية إضافة للتعاون في مجال تدريب الشرطة والجيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة