افتتاح أسطوري لآسياد الدوحة   
السبت 1427/11/12 هـ - الموافق 2/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

قطر تراهن على روعة الافتتاح لتحظى بشرف تنظيم أولمبياد في المستقبل (الجزيرة نت)


كريم حسين- الدوحة

أفتتحت مساء الجمعة في العاصمة القطرية دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة بحضور أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وكبار الشخصيات الرياضية في العالم.

ويشارك نحو 7000 شخص في تقديم العروض الفنية لحفل الافتتاح الذي تسعى قطر من خلاله لتقديم نفسها للعالم وإثبات قدرتها على تنظيم ليس دورات آسيوية فقط بل دورات أولمبية أيضا.

وقد أنفقت الدوحة ما يوازي 2.8 مليار دولار على المنشآت والمرافق الرياضية، ووضعت كل الامكانات لتخرج الدورة بحلة تماثل دورة سيدني أو تفوقها.

وسيعرض خلال حفل الافتتاح الذي يستمر أكثر من ثلاث ساعات عرض تأريخي لدولة قطر في الصحراء والبحر والثقافة.

ومن المقرر أن يلقي ولي العهد القطري ورئيس مجلس إدارة اللجنة المنظمة للدورة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الأحمد كلمتين للترحيب بالمشاركين في الدورة والضيوف، قبل أن يعلن أمير قطر رسميا افتتاح الدورة.

بعد ذلك سيقدم مغني الأوبرا الإسباني المعروف جوزيه كاريراس والمغنية اللبنانية الشهيرة ماجدة الرومي أوبريت ألفه الموسيقار والمؤلف الأسترالي جون فورمان خصيصا للمناسبة باسم " أنارة الطريق".

ومن المقرر أن تصل شعلة الدورة إلى ملعب خليفة الدولي في نهاية الحفل بعد رحلة دامت 55 يوما قطعت خلالها مئات آلاف الكيلومترات عبر 15 بلدا وإقليما آسيويا، وسيحملها ستة رياضيين قطريين معروفين إلى موقد المرجل. وستظل الشعلة متقدة حتى نهاية الدورة في الخامس عشر من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة