محكمة إيرانية تبرئ المتهم بقتل كاظمي   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

والدة القتيلة عزت كاظمي (يمين) والمحامية شيرين عبادي لدى وصولهما لحضور المحاكمة (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة إيرانية عميل استخبارات كان متهما بالتورط في قتل الصحفية الكندية من أصل إيراني زهراء كاظمي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مصدر قضائي قوله إن المحكمة وجدت أن الأدلة المتوافرة ضد المتهم محمد رضا أقدم أحمدي غير كافية لإدانته.

وأوضح المصدر أن الحكومة الإيرانية ستدفع دية المقتولة في غياب الإدانة في عملية القتل. وتعادل المرأة نصف دية الرجل وتبلغ ثمانين مليون ريال إيراني (9200 دولار).

ويمكن لأسرة كاظمي أن تستأنف الحكم لكن من غير الواضح ما إن كان الاستئناف سيؤدي إلى تحقيق جديد للكشف عن القاتل. وتوفيت كاظمي بعد أن تلقت ضربة على رأسها أثناء اعتقالها لقيامها بتصوير محيط أحد السجون في طهران العام الماضي.

ولم تعقد المحكمة سوى ثلاث جلسات استماع كان آخرها الأحد الماضي، ومنع قاضي المحكمة سفيري كندا وهولندا ودبلوماسيين فرنسيين وبريطانيين من حضور الجلسة الثالثة من المحاكمة.

وتعليقا على الحكم أعلنت الخارجية الكندية أنها تحتفظ في الوقت الراهن بردها. وقالت إن أوتاوا تنتظر الحصول على المزيد من المعلومات الإضافية بشأن مختلف جوانب الحكم وما ستؤول إليه القضية على الصعيد القضائي، مذكرة بأن كندا استدعت سفيرها في طهران قبل أيام عندما قرر القضاء الإيراني إنهاء محاكمة المتهم بقتل كاظمي فجأة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة