أميركا ترغب بحل دبلوماسي لأزمة كوريا الشمالية   
الأحد 1424/11/19 هـ - الموافق 11/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باول: محادثات جديدة ستتم قريبا مع بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)
جدد وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم رغبة واشنطن في التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الناشبة بسبب برنامج الأسلحة النووية الكوري الشمالي.

وقال باول في مقابلة مع التلفزيون الياباني إن الولايات المتحدة ملتزمة بإجراء جولة جديدة من المحادثات السداسية والتوصل إلى حل دبلوماسي للقضية النووية الكورية.

وأكد أن الرئيس جورج بوش يبحث مع زعماء آخرين عن حل دبلوماسي لهذه الأزمة وألمح إلى إمكانية الحل، وتوقع أن تجرى جولة محادثات جديدة في القريب العاجل.

في غضون ذلك وصل الوفد الأميركي غير الرسمي الذي كان في زيارة لكوريا الشمالية إلى الصين في طريق عودته إلى بلاده. وكان الوفد قد زار مجمع يونغ بيون النووي الكوري الشمالي، في أول مرة يسمح فيها لأجانب بدخول هذا المجمع منذ طرد مفتشي الأمم المتحدة قبل عام.

ورفض أعضاء الوفد الذي يضم عالما نوويا وأستاذا جامعيا ومسؤولا سابقا في مجلس الأمن القومي أن يعطوا الصحفيين أي إفادات عما شاهدوه في المجمع النووي ولا عن نتيجة المحادثات التي أجروها مع المسؤولين الكوريين الشماليين.

وكانت كوريا الشمالية صرحت أمس بأنها أطلعت الوفد الأميركي الزائر على ردعها النووي، وقالت إنها تأمل أن يكون ذلك بمثابة أسس للتوصل إلى حل سلمي للخلاف مع الولايات المتحدة حول نشاطها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة