مشروع قرار أممي لدعم قوات حفظ السلام بالصومال   
الثلاثاء 1428/8/1 هـ - الموافق 14/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)
القوات الأوغندية بالصومال تواجه مصاعب متزايدة (الفرنسية-أرشيف) 

تقدمت بريطانيا بمشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي لتمديد فترة عمل قوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال مدة ستة أشهر, مع توفير الدعم اللازم لها في المرحلة المقبلة.

وقد ناقش مجلس الأمن الدولي طلبا من الاتحاد الأفريقي بهذا الصدد وانتهى إلى مشروع قرار يدعو إلى مزيد من التخطيط للطورائ من أجل عملية للأمم المتحدة لحفظ السلام تحل محل قوة للاتحاد الأفريقي في الصومال, لكنه لم يتضمن تعهدا بإرسال قوات.

وحثت عدة دول أفريقية الأمم المتحدة على تقديم دعم لعملية حفظ السلام بالصومال "يماثل الدعم الذي قدم في بادئ الأمر إلى منطقة دارفور بغرب السودان".

يشار إلى أن الحكومة الانتقالية الصومالية التي تساندها الدول الأفريقية تسعى لتولي الأمم المتحدة مهمة الإشراف على بعثة الاتحاد الأفريقي هناك والتي يفترض أن يبلغ عددها نحو ثمانية آلاف جندي, لكنها حتى الآن لا تتألف إلا من 1600 جندي أوغندي.

من جهته قال باسكال جاياما سفير جمهورية الكونغو والرئيس الحالي لمجلس الأمن إن مسؤولين من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، يجب أن يناقشوا كيفية تقديم دعم مالي وإمداد وتموين إلى بعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في الصومال حتى يتسنى انضمام وحدات جديدة من القوات إليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة