هروب جماعي لقوات النظام بحلب والمعارضة تتقدم   
الجمعة 1437/8/7 هـ - الموافق 13/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:41 (مكة المكرمة)، 7:41 (غرينتش)

قالت المعارضة السورية المسلحة صباح اليوم الجمعة إنها قتلت أكثر من خمسين جنديا من جيش النظام والمليشيات خلال تصديها لهجوم بري واسع على حلب، بينما أظهرت صور بثتها المعارضة هروبا جماعيا لقوات النظام من مخيم حندرات، بينما قصفت الأخيرة عدة مناطق بالبلاد متسببة بسقوط قتلى.

وأكدت المعارضة مقتل خمسين عنصرا بقوات النظام والمليشيات الموالية لها عندما شنت الأخيرة هجوما ليليا على حي الراشدين في حلب، بالرغم من شن طائرات النظام غارات على نقاط الاشتباك.

وأضافت المعارضة أنها استعادت السيطرة على مخيم حندرات وحي الراشدين شمال وغرب حلب، مع أن طائرات روسية شنت أكثر من عشرين غارة على المخيم، كما سبق ذلك غارات على مناطق مختلفة في مدخل مدينة حلب الشمالي الغربي، وفقا لمراسل الجزيرة.

وبثت المعارضة صورا لهروب مجموعات من قوات النظام من مخيم حندرات، وقالت إنها قصفت معاقل قوات النظام في تلة حيلان ومنطقة الراموسة جنوب حلب، كما تصدت لهجوم على بلدة خان طومان رغم الغارات الجوية.

وذكرت شبكة شام أن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على قرية يحمول بعد انسحاب المعارضة، مضيفة أن مناطق خاضعة للتنظيم بريف حلب تعرضت لغارات جوية.

video

قصف وقتلى
من جانب آخر, أفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة سيطرت على قرية الزارة بريف حماة الجنوبي، كما أعلنت المعارضة أنها غنمت آليات ثقيلة وأسرت عددا من عناصر النظام والمليشيات، ما دفع طائرات النظام لشن عشرات الغارات التي أسفرت عن قتل مدني وجرح العشرات وتدمير الكثير من الأبنية.

وتعد الزارة من أهم القرى التي تفصل مدينة الحولة عن باقي ريف حمص الشمالي، وهي قريبة من أكبر محطات توليد الكهرباء في سوريا.

وفي ريف حمص المجاور، شن الطيران الحربي غارات على قرية برج قاعي ومناطق أخرى ما تسبب بسقوط قتلى، ودارت معارك بين تنظيم الدولة وقوات النظام حول مطار التيفور.

وشهد حي جوبر في دمشق أمس اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام، بينما شهد ريف دمشق اشتباكات على جبهات منطقة المرج ودير العصافير تمكنت المعارضة خلالها من السيطرة على نقاط ببلدة الركابية، بينما شن النظام غارات على مخيم خان الشيح.

وفي بلدة داريا، منعت قوات النظام قوافل المساعدات من الدخول بعد أن صادرت منها مواد غذائية وطبية خاصة بالأطفال، كما قصفت تلك القوات البلدة ما تسبب بمقتل شخصين.

ورصدت المعارضة تعرض عدة قرى بجبلي الأكراد والتركمان لقصف من قوات النظام، وكذلك الحال في بلدات بريف درعا وريف إدلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة