إفراج وشيك لسودانية حكم عليها بالإعدام   
الأحد 1435/8/4 هـ - الموافق 1/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:47 (مكة المكرمة)، 5:47 (غرينتش)

توقع مسؤول حكومي في السودان الإفراج عن امرأة سودانية حكم عليها بالإعدام بتهمة الردة، وذلك بعد أن أثارت القضية ضجة دبلوماسية وتعرضت الخرطوم لضغوط دولية.

وقال وكيل وزارة الخارجية عبد الله الأزرق إن الجهات المختصة في البلاد تعمل لإطلاق سراح المرأة مريم يحيى إبراهيم (27 عاما) المحكوم عليها بحكم الردة، عبر الوسائل والإجراءات القانونية.

وأضاف ذلك المسؤول "أتوقع أن يتم هذا (الإفراج) قريبا خلال الأيام المقبلة".

وكانت محكمة سودانية قضت في 15 مايو/أيار الماضي بإعدام المرأة التي تزوجت من مسيحي أميركي، وأمرتها بالعودة للإسلام، كما حكم عليها بمائة جلدة لزواجها من مسيحي، وهو ما اعتبر بأنه زنا.

غير أن مهند مصطفى محامي مريم -التي وضعت الاثنين الماضي طفلتها الثانية من زوجها الأميركي دانيال واني- أكد أنه لم يتم إخطاره أو أي أحد من عائلتها بشأن الإفراج عن موكلته، لكنه أعرب عن أمله بأن يتم إطلاق سراحها قريبا.

وقد أثارت قضية مريم ضجة دبلوماسية وضغوطا دولية على الخرطوم للإفراج عن مريم، فقد حثت بريطانيا السودان على الوفاء بما وصفته التزاماتها الدولية بشأن حرية العقيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة